«الفطر» يقلّل من خطر سرطان البروستاتا

إعداد مي السكري -

كشفت دراسة جديدة عن أن استهلاك الفطر (المشروم) قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

وذكرت الدراسة التي نشرها موقع food.ndtv، أن هناك أكثر من سبب لإضافة فئة الفطريات الصالحة للأكل، والتي تسمى الفطر، إلى وجباتنا الغذائية، حيث يحتوي على الفيتامينات الأساسية مثل فيتامين د، كما أنه من الاطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة، منوهة بأن الفطريات تتمتع بعدد من الفوائد الصحية مما يفسر استهلاكها على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.

وأشارت الدراسة، التي نشرت في المجلة الدولية للسرطان تحت عنوان «استهلاك الفطر وخطر الاصابة بسرطان البروستاتا في اليابان»، إلى أن تناول الفطر ثلاث مرات في الأسبوع قد يكون مفتاحا لخفض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الذكور.

وقد أجريت الدراسة التي قام بها عدد من الباحثين في جامعة توهوكو، على 36499 رجلًا تتراوح أعمارهم بين 40 و 79 عامًا، وتمت متابعتهم لمدة 13.2 عامًا، وخلال فترة المتابعة تبين أن 3.3% من المشاركين أصيبوا بالسرطان.

ووجد الباحثون أن استهلاك الفطر مرة أو مرتين في الأسبوع يرتبط بنسبة 8% أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا، في حين أن تناوله ثلاث مرات أو أكثر يرتبط بنسبة 17% أقل عرضة للإصابة بالسرطان. ومع ذلك، خلصت الدراسة الى القول «إن آلية الآثار المفيدة للفطر في سرطان البروستاتا لا تزال غير مؤكدة».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات