نايف الراشد - مها محمد - زهرة عرفات - لقطة من المسلسل

نايف الراشد - مها محمد - زهرة عرفات - لقطة من المسلسل

جمال العدواني -

يعرض حالياً المسلسل التلفزيوني «كان خالد» للمنتج والنجم نايف الراشد على محطة osn يا هلا، في تمام الثامنة مساء، وعلى mbc1 ابتداء من 1 يناير 2020، بعد ما كان يفترض عرضه في موسم شهر رمضان الماضي، لكن لظروف معينة تم تأجيله.

لا تزال مجتمعاتنا العربية تعاني مشكلات شائكة لا يتم تداولها بصراحة، حفاظاً على سرية الاسرة وخصوصية شؤونها على حساب حياة بناتها وسلامتهن وسعادتهن، كمشكلة التعنيف الاسري.

ولا يخفى على أحد انه مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي كثرت هذه الحوادث البشعة التي قد تصل أحيانا الى الموت!

فجاء مسلسل «كان خالد» كصرخة للمعنفات وصوت للمستضعفات اللاتي يعانين في كنف من يجب ان يحميهن!

تدور احداث المسلسل في بيت أرملة و بناتها الثلاث اللاتي يعانين ظلم الاخ المتسلط خالد، وعلى الرغم من الوجع والمرارة، فان الفتيات الثلاث لا يرضين بالذل ويتمسكن باخلاقهن ويظهرن قوتهن في تحمل اعباء الحياة الشريفة العفيفة، رغم الخوف والحاجة والاضطهاد.

زهرة عرفات تمثل دور الاخت الكبرى التي تتكالب عليها المشكلات من كل حدب وصوب، والتي تؤثر في حياتها الزوجية، فتواجه وتتحدى لتحافظ على بيتها وأسرتها.

في حين لا ترضخ سارة القبندي، التي تمثل دور الاخت الوسطى، ولا تستسلم حتى مع استغلال خالد لها ماديا بكل السبل التي اتيحت له، وصولا الى داخل مقر عملها وزميلاتها، ويحرمها حتى من الزواج دون الاخذ بالاعتبار حاجتها ورغباتها ومشاعرها، مما عرضها للعقوبات النفسية والجسمية والاحراج، لكنها تحافظ على نفسها وسمعتها وسمعة أخواتها على كثرة المغريات أمامها!

اما ليالي، فتحاول التمرد على المعاملة غير الإنسانية، وتطرق كل الأبواب لانقاذ نفسها وأخواتها من بطش خالد الذي كان أقوى منهن وأشرس!

خالد تتجمع في شخصيته اضطرابات نفسية واجتماعية عديدة، كذلك سمات كريهة كالطمع والجشع والبخل وسرعة الغضب والاستبداد، لكنه على الرغم من كل مساوئه كان محباً لوالدته!

ولم تكن علاقته بوالدته كافية لكف شره عن النساء من حوله، كفخرية خميس وروان الشرقاوي وفاطمة كميل، باختلاف المصلحة والمعطيات.

المسلسل إنساني يعترض على الجرائم الاسرية التي تحميها بعض الاعراف وتحرمها الشريعة وترفضها الانسانية، ويحاول ان يسلط الضوء على الضحايا اللاتي دُفع البعض منهن الى الهرب والتمرد والتضحية بكل ما يملكن لانقاذ انفسهن من ذل العائلة وهوانها ! فهل من متعظ؟

علقت الكاتبة جميلة جمعة على أحداث المسلسل فقالت: مسلسل «كان خالد» طرح جريء حول مواقف حقيقية لمشاهد درامية ليكون للاسف مستمدا من الواقع بلا مبالغة.

المسلسل من تأليف جميلة جمعة، ومن إنتاج واخراج وبطولة: نايف الراشد وتمثيل محمد جابر، زهرة عرفات، طيف، فخرية خميس، شهاب جوهر، سارة القبندي، ليالي دهراب، فهد الصالح، نواف النجم، روان الشرقاوي، فاطمه كميل. غنت مقدمة المسلسل اصيل هميم والموسيقى التصويرية لابراهيم شامل.

يذكر بأن نايف الراشد يعكف حاليا على تحضير ثلاثة مسلسلات درامية للموسم القادم، وبهذا النشاط سيشهد عودته للساحة الفنية بقوة كما كان في السابق.

الكاتبة جميلة جمعة

أول مسلسل تلفزيوني يرى النور لها على الشاشة الصغيرة.

لديها أكثر من مسلسل لم يتم تنفيذه مثل عمل «المرأة والقطة» و«مليون خاطر» وغيرهما.

شاركت في أكثر من مسلسل إذاعي ولديها مسرحيتان للطفل.

كانت لها مشاركة في مسلسل «افتح يا سمسم».

لديها كتاب وثلاث روايات، آخرها حملت عنوان «بنت مريم»



تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات