يعقوب الباقر

يعقوب الباقر

اختتم بنك الكويت الوطني برنامج التدريب الصيفي لطلبة المدارس لعام 2019، بعد أن اجتاز نحو 124 طالباً وطالبة الدورات التدريبية بنجاح. وخضع الطلاب لتدريبات ميدانية ونظرية توزعت على أربع دورات أتاحت المجال أمامهم للاطلاع على كيفية العمل داخل الإدارات المختلفة في البنك.

وقال رئيس فريق العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني، يعقوب الباقر: إن النجاح المتواصل الذي يحققه برنامج التدريب الصيفي سنوياً هو تأكيد جديد على أهمية البرامج التدريبية التي يقوم بها البنك الوطني، والتي تضاف الى سجل مبادراته تجاه الكوادر الشابة. وتعكس هذه البرامج التزام البنك الوطني بالمسؤولية الاجتماعية تجاه هذه الفئة الواعدة، وإيمانه بأهمية دعمهم وتمكينهم وتوفير الفرص التدريبية الملائمة لهم.

وأضاف الباقر أن عدد المشاركين في برنامج الوطني للتدريب الصيفي لهذا العام تجاوز 120 طالباً وطالبة، توزعوا على أربع دورات، حيث خضعوا لتدريب مكثف على العمل المصرفي وقاموا بالعديد من الأنشطة الميدانية والزيارات التعريفية إلى العديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص.

ولفت الباقر إلى أن البنك الوطني يحرص من خلال هذا النوع من البرامج التدريبية على إتاحة الفرصة أمام الطلبة لصقل قدراتهم ومهاراتهم من خلال التدريب المنهجي والعملي على طبيعة العمل لدى مؤسسات القطاع الخاص عموماً، وآليات العمل المصرفي بشكل خاص.

وكان بنك الكويت الوطني قد نظم للمتدربين زيارات ميدانية إلى شركة الالبان الكويتية الدنماركية (كي دي دي)، وشركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية، وشركة بيبسي، والشركة الكويتية الهندية التجارية المحدودة «كيتكو»، في جولة تعريفية في مختلف أقسام الإدارات، وجرى تعريفهم على طبيعة العمل، بالإضافة إلى زيارة مصانع المنتجات الغذائية، حيث تمكنوا من مشاهدة عملية الانتاج الغذائي بشكل مباشر.

وتدريبياً، توزع الطلبة على الفروع للعمل، وفي الخدمة الهاتفية وادارة الموارد البشرية. كما واصل البرنامج للعام الثالث على التوالي التعاون مع مؤسسة لوياك التطوعية لتقديم مجموعة من الحلقات التدريبية النظرية والعملية، ركزت على المجتمع المدني والتعريف به وبالمسؤوليات الفردية والاجتماعية تجاهه ومفهوم العمل التطوعي.

ويأتي تنظيم برنامج للتدريب الصيفي لعام 2019 في إطار التزام بنك الكويت الوطني بمسؤوليته الاجتماعية، وتتويجاً للنجاح اللافت الذي حققه هذا البرنامج خلال الأعوام الماضية، بهدف تعميم الفائدة واستيعاب المزيد من الطلاب والطالبات الراغبين في الالتحاق ببرنامج الوطني للتدريب الصيفي، والاستفادة من الخبرة المهنية التي تقدمها دوراته.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات