فالك الفوز يا الأزرق

فالك الفوز يا الأزرق

سيكون منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم امام 90 دقيقة هامة وفارقة ستحدد العديد من الامور داخل معسكر الازرق، خاصة في ظل كونها ستجمع المنتخب في مواجهة قوية امام نظيره الاسترالي ضمن الجولة الثانية من التصفيات الموحدة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، وتقام المواجهة في السادسة والنصف مساء على استاد نادي الكويت.

- 90 دقيقة تحمل تحدياً جديداً للمنتخب أمام الكنغارو الأسترالي بعد الفوز الكبير للأزرق على نيبال في الجولة الأولى.

- 90 دقيقة تفصل بين الخيط الأبيض (إن كان الأزرق قد تعافى من تبعات الإيقاف) والخيط الأسود (وهو أن الوضع كما هو.. فالج لا تعالج!).

- 90 هي الدقائق التي تثبت بالدليل القاطع مدى ما كانت عليه جدية الاتحاد والمدرب واللاعبين في الاستعداد لأهم تصفيات بعد الإيقاف الجائر.

- 90 دقيقة قد تكون كفيلة بإعادة الأهازيج والأفراح الرياضية والكروية للأهالي حتى في البيوت.. أو أن تثبت لا سمح الله أن «ما كو فايدة».

«الأزرق» بقيادة الكرواتي روميو جوزاك سيتسلح في اللقاء بالعديد من العوامل، اولها الارض والجمهور، بالاضافة الى الروح القتالية للاعبينا الذين يتطلعون الى اثبات الذات والعودة بقوة على مستوى الوجود الآسيوي وتحقيق فوز يعزز من صدارة المنتخب لترتيب المجموعة الثانية.

وينتظر ان يجري المدرب بعض التغييرات على تشكيلته التي اعتمد عليها امام نيبال من حيث الدفع بالمزيد من عناصر الخبرة، خاصة على مستوى وسط الملعب بوجود فهد الانصاري رفقة سلطان العنزي واحمد الظفيري، بينما يبقى رباعي الدفاع مكوناً من خالد ابراهيم وفهد الهاجري وفهد حمود وسامي الصانع في حال جاهزيته، مع الاعتماد في الهجوم على المرتدات السريعة الخاطفة وارسال الكرات الطولية خلف المدافعين في ظل امكانية عدم جدوى الكرات العرضية في ظل فارق الطول بين عناصر منتخبنا والمنافس، مع امكانية الاختراق من العمق وتنفيذ الكرات الثابتة بشكل مختلف واكثر فاعلية على المرمى والتسديد عن بعد.

وفي المقابل يعتمد الاسترالي غراهام ارنولد مدرب الكنغارو على قدرات لاعبيه البدنية كعنصر مهم، بالاضافة الى الجمل التكتيكية التي ينفذها في الهجوم والدفاع وسرعة نقل الكرة من الخلف للامام واستغلال الثغرات والمساحات خلف المدافعين وفي وسط الملعب، وهو ما يتوجب التعامل معه بشكل قوي واحكام الرقابة من قبل لاعبينا.

إعدادنا جيد

اكد المدرب روميو جوزاك ان استعدادات «الأزرق» للمواجهة جاءت بشكل جيد، مؤكداً معرفته بالامكانات التي يمتلكها المنتخب الاسترالي، لافتاً الى انه سيلعب بشكل مغاير عن التشكيلة التي أجراها أمام نيبال في ظل قوة المنافس الاسترالي مقارنة بنيبال.

وأشار إلى أن المنتخب الاسترالي يتقدم بشكل تدريجي ولديه عناصر تتمتع بخبرة عالية، إلا أن الرغبة الجامحة لدى لاعبي «الأزرق» والفوز على النيبال عاملان مهمان لتجاوز اللقاء.

«الأزرق» كبير

أوضح مدرب المنتخب الاسترالي غراهام ارنولد ان «الأزرق» فريق كبير، ويمتلك الكثير من العناصر المميزة، لافتاً الى انه سيعمل على استثمار الفرص للتغلب عليه، معولاً على معرفته بنقاط الضعف والقوة التي سيركز عليها.

التحكيم سنغافوري

يقود المباراة تحكيمياً طاقم سنغافوري يضم كلا من: الحكم الاول محمد تقي بن جهاري ومساعديه روني كوه كيات وعبدالحنان بن عبدالجاسم والحكم الرابع السعودي خالد الطريس ومقيم الحكام فلاديسلاف تستلين من اوزبكستان ومراقب المباراة ميندو دورجي من بوتان.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات