جنيفر لوبيز - بري لارسون - داكوتا جونسون - ليلي رينهارت

جنيفر لوبيز - بري لارسون - داكوتا جونسون - ليلي رينهارت

إنجي غالي -

شهدت كندا أخيرا افتتاح مهرجان تورنتو السينمائي الدولي الـ44 بعدد كبير من الأفلام الواعدة، وحضور غير عادي من الفنانين وصناع السينما، حيث تتخذ الافلام المنافسة في مهرجان تورنتو منصة انطلاق لها نحو جوائز الموسم الكبرى للاوسكار، أبرز تلك الافلام: Joker للنجم خواكين فينيكس، وفيلم Ford v Ferrari للنجمين مات ديمون وكريستيان بيل، وThe Goldfinch للمخرج جون كراولي. كما تشمل القائمة فيلم «هاسلرز» من إخراج لورين سكافاريا وبطولة جنيفر لوبيز، كما نظم المهرجان للمرة الأولى حفلة «توزيع جوائز» تكرم مسيرات استثنائية في مجال السينما، ومن المقرر تكريم الممثلة ميريل ستريب التي تؤدي دور البطولة في فيلم «ذي لوندرومات» من إنتاج نتفليكس، كما ستمنح ايضا جائزة جديدة تكافئ موهبة نسائية شابة إلى المخرجة الفرنسية ماتي ديوب البالغة 37 عاماً، التي أخرجت فيلم «أتلانتكس» عن المهاجرين الأفارقة.

الافتتاح

افتتح المهرجان بعرض الفيلم الوثائقي «وانس وير براذرز: روبي روبرتسن أند ذي باند»Once Were Brothers: Robbie Robertson and the Band للمخرج Daniel Roher، وهو سيرة الفرقة الموسيقية التي أسست في تورنتو خلال ستينات القرن العشرين، وأصبحت من أكثر فرق الروك نجاحاً. ويضم الوثائقي مقابلات مع مغنين من عالم الروك أند رول، منهم بوب ديلان وبروس سبرنغستين وإريك كلابتن.

مشاركة عربية

ولم تخلُ مسابقة «اكتشافات» من مشاركة ثلاثة أفلام عربية تعرض للمرة الأولى عالميا: وهي الفيلم اللبناني «1982» للمخرج وليد مونس، الذي يعود الى زمن اجتياح اسرائيل للبنان عام 1982 ليحكي قصة طفل يقع في حب طفلة من الجانب الآخر في جنوب بيروت، وفيلم المخرج المصري هشام صقر «بعلم الوصول»، الذي يدور حول امرأة تصارع شعور الاكتئاب بعد وفاة والدها وسجن زوجها. وهو الفيلم المصري الوحيد الذي وصل العالمية هذا العام، والفيلم التونسي «حلم نورا» من إخراج هند بوجمعة وبطولة هند صبري، التي تجسد دور امرأة تحلم بتحقيق حياة جديدة مع حبيبها بعد سجن زوجها، لكن الحلم يبدو صعب المنال.

انتقاد للأوسكار

انتقدت الممثلة الأميركية سوزان سارندون، خلال مشاركتها في مهرجان تورنتو السينمائي، جوائز الأسكار، معبرةً أنها باتت تشترى أكثر مما تمنح عن جدارة. وأوضحت الممثلة: لم يكن ثمة حاجة إلى إنفاق المال عندما رُشحت خمس مرات وفزت مرة بأوسكار أفضل ممثلة (عن دورها في ديد مان ووكينغ) عام 1995.

وأضافت «هذا الأمر لن يحصل الآن»، منددةً بحملات الضغط التي غالباً ما تشن على مدى أشهر قبل منح الجوائز. وأتى كلام سارندون خلال مشاركتها، مع فيلم «بلاكبيرد»، الذي تمثل فيه دورأم في آخر مراحل مرض تريد أن تضع حداً لحياتها، وقدعرض الفيلم للمرة الأولى في المهرجان.

وأشارت الممثلة، 72 عاماً، إلى أنها لا تملك فرصاً كبيرة للحصول على أوسكار عن هذا الدور، لأن ليس لديها الوسائل المادية لمنافسة بعض الأفلام المدعومة من أشخاص من طينة هارفي واينستين في هذاالعالم.

السجادة الحمراء

شهدت السجادة الحمراء في تورنتو منافسة نارية بين النجمات، ليست في مجال التمثيل ولكن في اطلالتهن، ففي البداية خطفت النجمة العالمية داكوتا جونسون ذات الـ29 عاما، الأنظار نحوها أثناء عرض فيلمها الجديد The Friend ضمن فاعليات المهرجان، حيث ظهرت بإطلالة مبهرة على السجادة الحمراء، مرتدية فستانا باللون الأسود، وهو واحد من أبرز تصميمات دار أزياء Dior، بينما انتقت مجوهراتها من مجموعةMaison Birks. وبالطبع واصلت إطلالاتها بتسريحة الغرة الكثيفة.

أما النجمة بري لارسون التي حبست الانفاس بفستانها الوردي المزين بالزهور، ذي العقدة الضخمة في الخلف، تنسدل طويلاً كذيل للفستان الذي يأتي بطول قصير من الأمام، وقصة ديكولتيه، نسقته مع «كلاتش» وردية اللون وحذاء وردي، واعتمدت تسريحة شعر أنيقة وناعمة مع قلادة ماسية. وهو من تصميم جيام باتيستا فالي GiambattistaValli ما منحها أناقة مُتجدّدة بعيداً عما عودتنا عليه خلال حضور عرض فيلمها Just Mercy

أما الإطلالة الثالثة والبعيدة كلياً عن السابقتين فتأتي من النجمة جيسيكا بيل، خلال حضورها مسلسل Limetown الذي يُعرض علىFacebook Watch، واختارت اللوك الذكوري ببذلة سوداء من لويس فويتون LV ذات تقليمات باللون الأبيض لفتنا منها السروال الفضفاض بالخصر المُرتفع والحزام، نسقتها بجرأة مع بلوزة سوداء مُزركشة وحذاء أسود بمقدمة فضية ميتالك مع حقيبة يد (كلاتش) سوداء بمقبض القلادة، ولم تكتف بيل بهذا بل جذبت الانتباه إليها من خلال ارتداء فستانها الثاني ذي اللون الاصفر الساطع من مجموعة فندي، وأكملت اطلالاتها بحذاء كاوبوي بلون البيج اللامع الذي يتماشى مع اللون الاصفر.

وظهرت النجمة العالمية جنيفر لوبيز، كعادتها، باطلالة براقة وساحرة على السجادة الحمراء، مرتدية فستانا ذا تصميم مذهل باللون الاصفر حمل إمضاء دار أزياء MaisonYeya، في حين اختارت حذاءها من مجموعة تصميمات Femme وحقيبتها التي كانت بشكل 100 دولار، من مجموعة Judith Leiber. والفستان من تصميم المصممة المصرية ياسمين يحيى.

من جهتها، تألقت الممثلة هيدز غراهام بفستان رقيق وبسيط أزرق اللون، كما اطلت النجمة Lili Reinhart. بفستان أبيض بسيط مزين بالورود بطريقة التموجات على الأكتاف. والتي منحتها قواما أنثويا مثاليا مع حزام فضي لنحت الخصر، بينما اكتفت النجمة كيكي بالمر بالظهور على السجادة الحمراء بفستان أسود قصير براق ومرصع.

الصين في حفل ختام «تورنتو»

ومن المقررعقد مهرجان الإبداع العلمي الثالث متضمنا أفلاما صينية، مساء يوم 15 سبتمبر المقبل، في ختام مهرجان تورنتو السينمائي الدولي الـ44، وفقا لما ذكر المهرجان.

وسيتضمن الحدث، الذي يحمل عنوان»حفل السجادة الحمراء مهرجان ليلة الصين للإبداع العلمي للعام 2019»،عرض أفلام صينية، منتدى سينمائي، وفقا لإدارة المهرجان.

وسيتم تغطية الحدث على نطاق واسع من قبل وسائل الإعلام الرئيسية في كندا والصين لإظهار الثقافة الصينية وتقديم تورنتو إلى العالم.

يشارك في رعاية الحدث مدينة تورونتو، حكومة بلدية شنتشن الصينية، الاتحاد الكندي لجمعيات شنتشن، مركز تورنتو للإبداع العلمي، مما يدل على التعاون والصداقة بين تورنتو وشنتشن.

وتمت دعوة عازف البيانو الصيني الشهير وسفير النوايا الحسنة لشنتشن لانغ لانغ كضيف شرف.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات