اتحاد تقنية كار تي مع علاجات أخرى

   إعداد د. خلود البارون -

مع العلاج الكيميائي: وجد الباحثون ان نتائج العلاج الكيميائي تصبح افضل ان رافقه علاج كار تي. وفسر احد الاطباء قائلا «علاج كار تي يزيد من قدرة الخلايا المناعية على محاربة السرطان، بينما يقوم العلاج الكيميائي على تقليل دفاعات وقوة الخلايا السرطانية. لذا، فاتحاد هاتين الآليتين يزيد من فرص القضاء على السرطان. واظهرت عدة دراسات اكلينيكية فاعلية هذا الدمج العلاجي، بحيث اسهم ذلك في تعديل بروتوكول علاج بعض الاورام السرطانية. وتجرى حاليا أكثر من 170 دراسة تقييم فائدة هذا الدمج في علاج انواع مختلفة من السرطان، وخاصة لمن وصلوا الى مرحلة متقدمة من سرطان الدم والرئة والثدي.

مع العلاج الإشعاعي: مثلما يقوم العلاج الكيميائي بإضعاف قوة خلايا السرطان عبر تسميمها، يقوم العلاج الاشعاعي بإضعاف وتدمير خلايا السرطان عبر تدميرها (او حرقها). وأظهرت عدة دراسات ان فرص نجاح العلاج الاشعاعي تتحسن ان رافقها وجود خلايا مناعية قوية في جسم المريض حتى تتمكن من تدمير خلايا السرطان الضعيفة. ورغم نجاح دمج العلاج الاشعاعي والعلاج المناعي، بيد ان دراسات اخرى اظهرت ان هذا الاتحاد ليس مفيدا لجميع انواع السرطان.

مع العقاقير المناعية: حصلت عدة عقاقير مناعية على موافقة فيدرالية العقار والدواء بعد اثبات فاعليتها وامانها في علاج عدة أمراض ومن ضمنها السرطانات. وتجرى حاليا أكثر من 250 دراسة اكلينيكية لتقييم فاعلية اتحاد هذه العقاقير بعضهامع بعض، ومع تقنية كار تي لمحاربة عدة انواع من السرطان. ومن ضمن انواع هذا الاتحاد، أظهرت ابحاث اكلينيكية فاعلية اتحاد تقنية كار تي مع علاج مناعي يسمى «مثبطات نقاط المرور الخلوية» او checkpoint inhibitor تعمل على إعاقة نمو خلايا السرطان. والنتائج المبدئية لهذه الابحاث الاكلينيكية تظهر فاعلية كبيرة في علاج سرطان الدماغ والجلد والرحم.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات