Zao.. تطبيق صيني يتيح للمستخدمين  وضع وجوههم على رؤوس المشاهير

اكتشف مستخدمو «آيفون» في الصين هوسا جديداً، وهو تطبيق جديد يسمى زاو Zao يتيح للناس وضع وجوههم بشكل مقنع ومرح على رؤوس ممثلين مثل ليوناردو دي كابريو وكيت هارينغتون وغيرهم الكثير.

تصدر Zao قائمة التحميل على نظام iOS في الصين خلال عطلة نهاية الأسبوع التي أعقبت اطلاقه لأول مرة في متجر التطبيقات. ولا يزال يتصدر متجر التطبيقات الصيني وفقا لموقع آب آني. لا يتوفر التطبيق حاليا لمن لا يحمل رقم هاتف صينيا، وهو غير مدرج في متجر التطبيقات في المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة أو بلاي ستور. وذلك وفقا لموقع «بزنس انسايدر».

يتيح التطبيق، الذي جرى انشاؤه بواسطة المطور الصيني مومو، للمستخدمين دمج وتثبيت الصور ومقاطع الفيديو على وجوه مجموعة كبيرة من الممثلين والمغنين وحتى شخصيات ألعاب الفيديو. ويمكن للمستخدمين تحميل صورة واحدة فقط من وجوههم ويقوم التطبيق تلقائيا بتثبيتها على مقاطع فيديو محددة لهم. والنتائج مقنعة بشكل مدهش وغير متوقعة.

استحوذت ما يسمي بتقنية «deepfake» على خيال الجمهور، باستخدام برنامج الذكاء الاصطناعي لتحليل وجه شخص ما ثم رسمه على فيديو لشخص آخر. وفي الآونة الأخيرة، أصبح الأمر أكثر تطورا، وكما يظهر تطبيق Zao، أصبح الوصول اليه أكثر سهولة.

وراء تطبيق زاو شركة «مومو» لوسائل التواصل الاجتماعي، وهي شركة كبيرة تمتلك تطبيق Tantan الصيني للتعارف. وذكرت وكالة بلومبرغ الاخبارية أنه بعد الانتشار الكبير للتطبيق، بدأت مخاوف بشأن الخصوصية تظهر عند المستخدمين الذين رأوا عبارة في شروط وأحكام التطبيق تنص على أن التطبيق مجاني وأن المحتوي الذي ينتجه المستخدمين غير قابل للالغاء و دائم و قابل للتحويل واعادة الترخيص.

ودفعت ردود الفعل العنيف بخدمة WeChat، للدردشة الرائجة في الصين، الى حجب زاو من برنامجها.

وأفادت «بلومبرغ» أن تطبيق زاو عمل على تحديث شروطه بسرعة، قائلا ان headhots ومقاطع الفيديو المصغرة لن يجري استخدامها سوى لتحسين التطبيق أو أي شيء آخر سبق أن وافق عليه المستخدم.

وقال «زاو»: نحن نتفهم القلق بشأن الخصوصية. وصلتنا ردود الفعل، وسوف نصلح المشكلات التي لم نأخذها في الاعتبار، والتي ستحتاج الى بعض الوقت.

وإذا قرر «زاو» طرح التطبيق على نطاق أوسع، فمن المحتمل أن يشعر المستخدمون في الغرب بالقلق. اذ استخدمت الصين تقنية التعرف على الوجه لتوسيع شبكة المراقبة الخاصة بها بشكل كبير، ومن المحتمل أن يحجم المستخدمون عن تسليم البيانات الشخصية الى مطور أجنبي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات