آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

98528

إصابة مؤكدة

580

وفيات

90168

شفاء تام

لورانس سيلفرمان

لورانس سيلفرمان

غنام الغنام -

شدَّد السفير الأميركي لورانس سيلفرمان على عمق تميّز علاقات بلاده بالكويت، مشيرا الى امكانية دائمة لتطويرها او البناء عليها، لافتا الى مصالح مشتركة تعود بالنفع على الشعبين.

ووصف سيلفرمان خلال مؤتمر أمس بمناسبة قرب انتهاء فترة عمله في البلاد السنوات الثلاث التي قضاها في الكويت بأنها أسرع سنوات حياته العملية، معربا عن حزنه على مغادرته.

واثنى سيلفرمان على الدور الدبلوماسي الرائد للكويت في المنطقة، ما يسهم في دعم امنها واستقرارها، فضلاً عن دورها المميز على الصعيد الانساني والتبرّعات السخية والمستوحاة من عقلية سمو الامير.

الأزمة الخليجية

وردّاً على سؤال حول زيارة سمو الامير للولايات المتحدة، كشف سيلفرمان عن ان لقاء سمو الامير مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لبحث العلاقات الثنائية، وابرز الملفات على الساحة الاقليمية والدولية والملفات ذات الاهتمام المشترك، اضافة الى اوضاع اليمن وسوريا والقضية الفلسطينية.

وعما اذا كانت الازمة الخليجية ستكون حاضرة على جدول اعمال الزيارة، اجاب سيلفرمان: طبعاً، معرباً عن خيبة امل بلاده لاستمرارها، متوقعا ان الرئيس ترامب وسمو الامير سيبحثان افضل السبل لاستعادة وحدة مجلس التعاون وحل الازمة، مشيرا الى ان بلاده ساندت جهود سمو الأمير لحل الازمة، حيث انها تدعم الحل الداخلي.

ولفت إلى أنه سيجري خلال الزيارة التوقيع على بعض الاتفاقيات التي نوقشت، والحوار الاستراتيجي بين البلدين الذي انطلق عام 2016، وكان عدد الاتفاقيات وقت إذن 20 اتفاقية، ومنذ انعقاد الحوار الثالث في مارس الماضي في الكويت كانت هناك 5 فرق عمل تعمل طول العام لإعداد هذه الاتفاقيات من الجانبين.

وحول موضوع التحالف البحري وحماية طرق التجارة، قال سيلفرمان: إننا في نقاش مستمر مع الجانب الكويتي لحماية الملاحة في المنطقة.

وعن تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش عن حقوق الانسان في الكويت و«البدون»، اوضح ان تقارير حقوق الانسان التي تصدرها الخارجية الأميركية سنويا واضحة، وليس لدي ما أضيفه.

الخليجية ــــ الأميركية

وعن القمة الخليجية ــــ الأميركية، لفت سيلفرمان إلى عدم موعد محدد لانعقادها، مع التأكيد على اهمية العلاقات بين الجانبين، والتي لها الاولية، وجرت ترجمة ذلك في الزيارات التي يقوم بها قادة مجلس التعاون والوزراء إلى أميركا.

وحول حقوق العمالة المنزلية ووضعها بالكويت، أوضح سيلفرمان ان قضية الاتجار بالبشر من اهم القضايا التي تتابعها الادارة الأميركية عن كثب، مشيرا الى أن التطور الملحوظ في وضع العمالة المنزلية في الكويت هو ما انعكس على موقعها في التقرير السنوي لحقوق الانسان، الذي يصدر عن الخارجية الأميركية، مشيرا الى ان التحسّن الملحوظ يعود الى تطبيق القانون والملاحقات القضائية للمخالفين والمتورّطين، والاعلان عن ذلك بصورة واضحة، كان بمنزلة رادع للآخرين مع ضرورة تغيير العقلية في هذا الشأن.

ورشة البحرين

وأعرب سيلفرمان عن تقديره للكويت في مجلس الأمن ومبادرتها الفعالة، موضحا ان وفدي البلدين يعملان عن قرب ويجمعهما تعاون مثمر في قضايا عدة، مشيرا الى ان البلدين لم يتفقا دائما، لكن الاختلاف في الرأي لا يفسد في الود قضية، موضحا انه كان يأمل في ان تحضر الكويت ورشة البحرين للتعاون الاقتصادي.

شكوى العراق

وأوضح سيلفرمان، بخصوص شكوى العراق على الكويت في مجلس الأمن المتعلّقة بالحدود البحرية، ان على العراق ان يطوّر علاقته مع جيرانه، خصوصا على الصعيد الاقتصادي، مضيفاً ان الكويت تسعى الى تحقيق هذا التقارب، وهناك تجاوب عراقي مميز من خلال خطوة ارجاع أرشيف الكويت أخيراً.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking