الساير يتوسط المشاركين في الحملة| تصوير أحمد سرور

الساير يتوسط المشاركين في الحملة| تصوير أحمد سرور

مي السكري  - 

واصلت جمعية الهلال الاحمر للعام السادس على التوالي حملة «تبرع لتعليمهم» لمصلحة الطلاب والطالبات من ابناء الأسر المحتاجة في البلاد، وذلك في مجمع الأفنيوز لمدة أسبوع.

وقال رئيس مجلس ادارة الجمعية د. هلال الساير، في تصريح صحافي، ان الملف التعليمي من الملفات الإغاثية والطبية المهمة مثل باقي الملفات، لأن التعليم يسهم في بناء الإنسان، مشددا على أهمية دعم الطلبة من الأسر المحتاجة لتجنب تخلفهم عن الالتحاق بالعملية التعليمية والتسرب خارج المدارس.

واضاف أن طلبات الأسر المحتاجة لتعليم أبنائها تتزايد على الجمعية، مما استدعى تنظيم حملة تبرعات من أهل الكويت والمقيمين لمساندة المشروع الإنساني الخاص بالطلبة داخل الكويت، مثمناً تبرع ودعم بنك الكويت الوطني لجهود الجمعية التعليمية.

وأشار الساير إلى «أن التعليم يلعب دورا مهما جدا في حياتنا»، فهدفه الأساسي مساعدة كل فرد في الحصول على مكانة متميزة في المجتمع، مضيفا أن «التعليم هو وسيلة لمساعدة الناس على تحسين معرفتهم وخبراتهم، فالشخص غير المتعلم لا يستطيع القراءة والكتابة، وبالتالي فهو لا يطلع على المعارف التي يمكنه اكتسابها من خلال الكتب و الوسائل الأخرى.

وأكد الساير سعي الجمعية إلى تغطية جميع المتقدمين من الطلبة غير القادرين على دفع المصاريف الدراسية لتكون الفرصة متساوية لدى جميع الأطفال، الذين يتلقون الدراسة داخل الكويت.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking