فضائح جديدة في قضية السجين النصّاب


راشد الشراكي - 

واصلت النيابة العامة تحقيقاتها في قضية «السجين النصاب»، ورفضت أمس طلبات إطلاق سراح أي من المتهمين الثمانية، كما واصلت الأجهزة المختصة في وزارة الداخلية التحقيقات والتحرّيات وجمع الأدلة والمعلومات حول كل من له صلة بالقضية.

وتكشّفت خبايا جديدة ومفاجآت مثيرة في هذه القضية التي فجّرتها القبس، وشغلت الرأي العام في الكويت وخارجها، حيث أدلت سيدة أعمال وفتيات من مشاهير «السوشيال ميديا» بأقوالهن أمام المباحث، مؤكدات أن النصّاب أوهمهن بشراء عقارات ثم سرق أموالهن.

أسباب التواطؤ

وفي الوقت الذي تحقّق فيه الجهات الأمنية في أسباب التواطؤ مع السجين، الذي كان يدير عمليات النصب من داخل زنزانته، ذكر مصدر مطلع لـ القبس انه جرى استدعاء «فاشينستات» ومشاهير وسيدة أعمال لسؤالهم عن علاقتهم بالمتهم.

وكشف المصدر أن إحدى «الفاشينستات» أكدت ان علاقتها بالمتهم كانت، فقط، من خلال مساعدتها في شراء ساعة (ماركة عالمية)، مشيرة إلى انها لم تشترك معه في غسل الأموال، ولا تعرفه أصلاً، وكل ما تملكه في رصيدها لا يتجاوز 100 ألف دينار.

ولفت المصدر إلى ان إحدى الفنانات، أكدت خلال التحقيق معها ان المتهم أوهمها بشراء أرض على البحر لمصلحتها، وانتحل صفة رجل اعمال معروف، وكان قد سلمها بطاقته عن طريق مندوبه، ولم تكتشف ان هذه البطاقة مزوّرة وكانت توحي بأنها طبق الأصل.

سيدة أعمال

وقال المصدر إن سيدة أعمال معروفة جرى استدعاؤها أيضا، وقد سلّمت للمباحث الساعات التي تمتلكها، كما أُجبِرت على تسليم ساعة، كانت ترتديها من النوع ذاته، الذي يجري البحث عنه من قبل الجهات الأمنية؛ لأنها تدخل ضمن قضايا غسل الأموال.

وأفادت سيدة الأعمال خلال التحقيقات بأن المتهم استولى على مليون دينار، بعد أن أوهمها بشراء ما تحتاج إليه، خصوصا أنه أوفى بوعده أكثر من مرة، لكنه اختفى بعد ذلك.

إلى جانب ذلك، وفي ضوء آخر تطورات التحقيقات التي تجريها «الداخلية» داخل السجن المركزي لكشف ان كان هناك تواطؤ مع المتهم في استخدام اتصالاته والتقائه بالمساجين أو الحراس، فقد أكد المصدر ان تعليمات شفوية صدرت من قبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح باستدعاء جميع من يجري ذكر اسمه من ضباط وعسكريين في التحرّيات، والتحقيق معه.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking