زيارات لحسم «المقسومة» بين السعودية والكويت

حمد السلامة -

أكدت مصادر لـ القبس أن منتدى الحوار الإقليمي، الذي تطلب إيران إقامته، يحتاج إلى تهيئة الظروف المناسبة له أولاً، ومنها أن تقدم طهران دلالات على حسن نواياها وسلوكها في المنطقة.

ووصفت المصادر هذا الحوار بـ«المهم»، لكن يجب أن تسبقه إجراءات تهيئ بناء الثقة بين طهران ودول المنطقة، إضافة إلى اتخاذها خطوات إيجابية، وعدم تدخلها في شؤون جيرانها، وإثارتها للتصعيد في المنطقة.

على صعيد آخر، أوضحت المصادر أن الاتصالات والمباحثات لا تزال جارية بين السعودية والكويت، بشأن اعتماد حلول ومقترحات للمنطقة المقسومة، وعودة الإنتاج النفطي فيها.

وبيّنت أن تبادل الزيارات والوفود لن يتوقف، كاشفة عن زيارات قريبة بين مسؤولي البلدين لاستكمال الاجتماعات بهذا الشأن.

وعن بعض مطالب السلطات الفلبينية خارج نطاق الاتفاقية الموقّعة بين البلدين، كشفت المصادر أن الكويت ستبحث كل التفاصيل حول الاتفاقية مع الفلبين بشأن العمالة، وتنفيذها بأسرع وقت، حيث سيجري عقد اجتماع بين البلدين في مانيلا، لبحث كل المطالب، وضرورة الالتزام بالاتفاقية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات