«بانكا كاريج» الإيطالي يسعى لخطة إنقاذ بمليار دولار

(د ب أ) - يسعى بنك «بانكا كاريج» الإيطالي إلى الحصول على تأييد المساهمين لخطة إنقاذ تتضمن بيع كمية من أسهم البنك بقيمة 700 مليون يورو «777 مليون دولار»، فيما يمكن اعتباره محاولة أخيرة لمنع انهياره.

ودعا البنك إلى اجتماع طارئ للمساهمين يوم 20 سبتمبر المقبل للموافقة على خطة بيع الأسهم إلى صندوق دعم البنوك وعدد آخر من المستثمرين بسعر 0.01 يورو لكل سهم، كما تتضمن خطة الإنقاذ طرح سندات بقيمة 200 مليون يورو .

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن مصادر وصفتها بالمطلعة القول إن إدارة البنك الإيطالي دعت إلى عقد الجمعية العمومية غير العادية للمساهمين في أعقاب موافقة البنك المركزي الأوروبي على خطة الإنقاذ التي يرى أنها صالحة لكي يتم طرحها على المساهمين للتصويت.

يذكر أن البنك المركزي الأوروبي كان قد اتخذ خطوة غير مسبوقة عندما قرر وضع بنك «كاريج» تحت الإدارة أي تحت إشراف مسؤول إعسار مرخص له في يناير الماضي بعد رفض خطته السابقة للإنقاذ، في حين فشلت عدة محاولات لإنقاذ البنك الموجود مقره في مدينة جنوة الإيطالية.

كانت الحكومة الإيطالية قد ذكرت أنها ستدرس التدخل وإعادة رسملة البنك من أجل تحسين وضعه الرأسمالي كخيار أخير، وهو الحل الذي لجأت إليه الحكومة لإنقاذ بنك «بانكا مونتي دي باشي دي سيينا» في 2017.

من ناحيته قال فابريزيو برنارندي المحلل الاقتصادي في مؤسسة «فيدينتيس إيكويتز»، إن مصير كاريج في يد مساهمه الرئيسي وهو الملياردير مالاكالزا، إذا رفضوا زيادة رأسمال البنك كما حدث في العام الماضي، فالاحتمال الأقوى سيكون تصفية البنك.

يذكر أن «كاريج» يكافح لتقليل ديونه المتراكمة، مثل العديد من البنوك الإيطالية، وقد طفت مشكلات البنك على السطح عندما رفض فيتوريو مالاكالزا خطة زيادة رأسمال البنك في ديسمبر الماضي مما دفع أغلب أعضاء مجلس إدارة البنك إلى الاستقالة، وقرار البنك المركزي الأوروبي وضع البنك الإيطالية تحت الإدارة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات