الكويت لإيران: المنطقة لا تحتاج  معاهدة عدم اعتداء

حمد السلامة  - 

استقبل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد في قصر بيان، أمس، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ووزير الخارجية الإيراني د. محمد جواد ظريف والوفد المرافق له بمناسبة زيارته للبلاد التي اختتمها في وقت لاحق أمس.

كما استقبل سمو ولي العهد أمس نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح.

في السياق، اجتمع الخالد مع ظريف، أمس، وجرى استعراض أوجه التعاون الثنائي المشترك بين البلدين الصديقين وأحدث المستجدات الإقليمية والتطورات الراهنة في المنطقة. كما شهد الاجتماع بحث الخطوات اللازمة لتخفيف حدة التصعيد في المنطقة والسبل الكفيلة لضمان حماية الملاحة البحرية في هذه المنطقة المهمة من العالم.

وعلمت القبس أن الكويت ردت على المقترح الإيراني بتوقيع معاهدة عدم اعتداء مع دول الخليج بأن دول المنطقة لا تحتاج إلى مثل هذه المعاهدات ما دام أن هناك التزاما بميثاق وقواعد الأمم المتحدة من الجميع.

وقال ظريف في تغريدة عبر «تويتر»: «طرحت على الكويت مقترح إيران، لعقد الحوار الإقليمي وبحثت معهم فكرة المقترح الإيراني لتوقيع اتفاقية عدم الاعتداء مع دول الخليج، كما تحدثنا عن ضرورة اعتماد تلك الاتفاقية، حتى نتخلص من الاعتماد على الجهات الفاعلة الخارجية».

ووصف ظريف بحسب وكالة فارس الإيرانية سمو الأمير بأنه أحد أكثر القادة حكمة في المنطقة. وقال «نحن وأنتم باقون في هذه المنطقة والغرباء سيرحلون عنها».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات