«تبون» رياضة؟

من دون مجاملة أو تجريح لأي من العاملين في المجال الرياضي، بس ترا «انبطت جبدنا».. ما يصير ما يجوز اللي قاعد يصير للرياضة ولكرة القدم خاصة.

ما سوف أطرحه عن المنتخب لا بد أن يطبّق على جميع الأندية، خاصة المراحل السنية منذ تسجيل اللاعب في جميع الرياضات.

ما سأطرحه من حزمة الأسئلة على الاتحاد بجميع أجهزته الإدارية والفنية والطبية والإعلامية وغيرها الآتي:

1 - هل هناك ملف طبي لكل لاعب مرتبط بملفه الأسري؟

2 - هل يحدث إجراء فحص دم للاعبين لمعرفة إفرازات الأنزيمات للأعضاء الحيوية للجسم، ومعرفة الموتابلزم لدى اللاعب ومعرفة الاحتياجات التغذوية؟

3 - هل يُجرى فحص دوري لأسنان اللاعبين؟

4 - هل يُجرى فحص للسعة الحيوية للرئة وأداء القلب؟

5 - هل يُعَدّ اختبار نفسي للاعبين؟

6 - هل يُتأهَّل اللاعبون للتعامل مع وسائل الإعلام والسوشيال ميديا؟

حقيقةً أعزائي القرّاء.. لقد تعبت من الكتابة، وأدري أنكم مللتموني، ولكننا أمام مفترق طرق؛ إما أن نبقى على الوضع الحالي ونسير وفق القانون رقم 42/78، حيث هدف الرياضة شغل وقت فراغ الشباب، وأن نتوقف عن مطالبة أي فريق بأي بطولة لكون الرياضة في الكويت مجرد هواية.

وإما أن نقلب المنظومة الرياضية رأساً على عقب، ونتخذ قراراً شجاعاً بالتحوّل إلى مفهوم الاحتراف، تماشياً مع المعايير العالمية الإقليمية والدولية والأولمبية، وإلا فإن كل ما يحدث ما هو إلا هدر للوقت وللطاقات البشرية والمال العام.. أقول: بطلوا، خل نستريح، هذا هو الرأي الصحيح.. وكيفكم؟!

باقر دشتي

baqerdashti@

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات