لقطة جماعية للحضور

لقطة جماعية للحضور

محمد الصالح -

تقدم نجم الكرة الكويتية السابق الفارس الأسمر فتحي كميل بالشكر إلى وزير الصحة الشيخ باسل الصباح على مبادرته الطيبة والاهتمام برحلة علاجه بالخارج، وإلى المدير العام للهيئة العامة للرياضة الدكتور حمود فليطح على سؤاله على صحته والاطمئنان عليه، ومن رئيس اتحاد الكرة الشيخ أحمد اليوسف الذي تابع مراحل علاجه منذ البداية بعد العارض الصحي الذي تعرض إليه.

كما أعرب عن شكره وامتنانه من شيخ المعلقين العرب خالد الحربان، ونجوم العصر الذهبي سعد الحوطي وجاسم يعقوب ونعيم سعد وآدم مرجان، ونجم النادي العربي السابق علي فرج، والإعلامي المخضرم الزميل جاسم أشكناني، وكل محبيه الذين زاروه للاطمئنان عليه قبل مغادرته البلاد للعلاج بالخارج، مشيداً بمبادرة زملائه الذين بادلهم التحية وتحدثوا معه حول بعض الذكريات الجميلة والطريفة وإنجازاته السابقة مع الأزرق، مشيراً إلى أن محبة الناس نعمة كبيرة.

من جهته، أشاد خالد الحربان بمسيرة الفارس الأسمر الذي أسعد جماهير الكويت في سنوات طويلة كانت الكرة الكويتية في القمة، وتأهلت لمونديال آسبانيا ١٩٨٢، والتأهل إلى أولمبياد موسكو ١٩٨٠، والفوز بكأس آسيا عام ١٩٨٠.

وأشاد الحربان بمبادرة القيادة السياسية في إرسال فتحي كميل للعلاج بالخارج، خصوصاً أن الشارع الرياضي وكل عشاقه ومحبيه كانوا قلقين على حالته الصحية أخيراً، داعياً الله العلي القدير أن يمن عليه الشفاء ويعود سالماً معافى إلى الكويت وإلى أسرته وهو في أتم الصحة والعافية.

كما تقدم كابتن انتصارات الكرة الكويتية السابق سعد الحوطي بالشكر لكل من زار الفارس الأسمر من أجل الاطمئنان عليه قبل مغادرته لرحلة العلاج، متمنياً من الله تعالى أن يكتب له الشفاء ويعود إلى أرض الوطن وأسرته ومحبيه بالسلامة.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات