أغويرو لحظة تسجيله هدف سيتي الثاني في مرمى توتنهام | ا.ب

أغويرو لحظة تسجيله هدف سيتي الثاني في مرمى توتنهام | ا.ب

حرمت تقنية الفيديو (الفار)، أمس، فريق مانشستر سيتي من عبور توتنهام، ليتعادلا بهدفين لكل منهما في الجولة الثانية للدوري الإنكليزي لكرة القدم (البريميرليغ).

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين، حيث تبادلا الهجمات في رحلة بحث عن هدف التقدم، وهو ما تحقق في الدقيقة 20 عبر رحيم سترلينغ.

وبعدها بثلاث دقائق أدرك توتنهام التعادل عن طريق الأرجنتيني ايريك لاميلا.

واستعاد مانشستر سيتي التقدم مجددا في الدقيقة 35 عن طريق الأرجنتيني سيرجيو أغويرو.

ومع حلول الدقيقة 56 تمكن توتنهام من التعادل مجددا عن طريق البرازيلي لوكاس مورا.

إلغاء الهدف

واضطر حكم اللقاء الى اللجوء لتقنية الفيديو (فار)، بعدما سجل البرازيلي غابريل خيسوس الهدف الثالث للسيتي في الدقيقة الأخيرة، ليجري إلغاء الهدف بحجة لمسة يد على أحد لاعبي مانشستر سيتي قبل وصول الكرة إلى المهاجم البرازيلي.

بهذا التعادل، ارتفع رصيد مانشستر سيتي إلى 4 نقاط في المركز الثالث بفارق الأهداف عن توتنهام وبفارق نقطتين خلف ليفربول المتصدر ووصيفه أرسنال. أفلت ليفربول بطل أوروبا من فخ مضيفه ساوثمبتون وعاد فائزا بصعوبة 2 ـــ 1، في مباراة تألق فيها مهاجمه السنغالي ساديو ماني.

في اللحظات الاخيرة من الشوط الاول، اطلق المهاجم السنغالي ساديو ماني تسديدة لولبية رائعة من حافة المنطقة سكنت المقص الايسر لمرمى الحارس انغوس غون مفتتحا التسجيل لليفربول (45+1).

عزز فيرمينو النتيجة لليفربول من ارضية على حافة المنطقة بعد خطأ دفاعي لساوثمبتون وتمريرة من ماني (71).

لكن من خطأ فادح لأدريان، منح هدفا مجانيا لاينغس بتمريرة حاسمة غريبة (83).

أرسنال يجتاز بيرنلي

وحقق أرسنال فوزه الثاني تواليا للمرة الاولى في عشر سنوات إثر تغلبه على ضيفه بيرنلي 2 ــ 1، بعد الاول على نيوكاسل 1 ــ صفر.

وصلت الكرة الى لاكازيت وسط مراقبة من ثلاثة مدافعين داخل المنطقة، لكنه نجح في الاستدارة بطريقة ماكرة ليسدد بين ساقي حارس بيرنلي هدف الافتتاح.

ودفع غندوزي ثمن اهدار الفرصة لأن بيرنلي نجح في ادراك التعادل من الهجمة التالية، عندما وصلت الكرة داخل المنطقة الى أشلي بارنز غير المراقب، فسدد الكرة داخل شباك الحارس الألماني برند لينو من مسافة قريبة (43).

وضغط الفريق اللندني في محاولة لانتزاع النقاط الثلاث، لكن بوب تدخل مرتين للتصدي لكرتين خطيرتين للمهاجم الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ من مسافة قصيرة (60)، ثم تسديدة لولبية لسيبايوس (62). لكنه وقف عاجزا بعدها بدقيقتين، عندما وصلت الكرة الى أوباميانغ خارج المنطقة فراوغ مدافعا واطلق كرة قوية داخل الشباك. (لندن ــ ا.ف.ب)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات