يورغن كلوب

يورغن كلوب

انتقد المدرّب الألماني لفريق ليفربول يورغن كلوب السلوك الأرعن للجماهير و«غزاة الملاعب»، بعد اصطدام عرضي مع حارس المرمى الاحتياطي أدريان، أدى إلى إصابته، ووصف ما حدث بأنه أمر «جنوني»، وطالب الجماهير بكبح جماح أنفسهم. واضطر حارس المرمى البديل أدريان كاستيو إلى مغادرة الملعب مع إصابة في الكاحل.

وحقّق أدريان أولى انطلاقة له مع «الريدز»، عندما نجح في إنقاذ ركلة الجزاء الحاسمة أمام لاعب تشلسي تامي أبراهام في ركلات الترجيح النهائية لبطولة كأس السوبر.

ولكن، وحين كان يحتفل مع زملائه في الفريق، اندفع أحد مؤيّدي ليفربول ممن اقتحموا أرض الملعب للاحتفال، وارتطمت قدمه بقدم حارس المرمى الأسباني، وتسبّب في إصابته في كاحله. وعبّر يورغن كلوب عن غضبه من إصابة أدريان، مشيرا إلى أن أحد مؤيدي الريدز «قفز عن الحاجز، وطارده رجال الأمن قبل أن ينزلق ويضرب كاحل حارس المرمى». ووصف كلوب الأمر بأنه «جنون»، وفقا لما ذكرته صحيفة إندبندنت البريطانية.

وأضاف قائلاً «ليس هناك شك في مدى حبنا لجماهيرنا.. ولكن إذا كان بإمكانهم التوقّف عن فعل ذلك، فعندما لعبنا ضد مانشستر سيتي، دخل شخص ما أرض الملعب.. وكذلك الحال أمام فريق نوريتش».

وتابع كلوب، شاكيا: «لقد حصلت الفتاة (التي غزت أرض الملعب) في نهائي دوري أبطال أوروبا على أموال جرّاء ذلك، لا أعرف ما يمكنك فعله إزاء هذا الأمر؟!».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات