500 ضابط وعسكري في دائرة التحقيق

منصور الشمري -

في الوقت الذي تشدد فيه وزارة الداخلية على ضرورة الحفاظ على هيبة رجال الأمن وتطبيق القانون على منتسبيها قبل غيرهم، كشفت مصادر القبس أن الإدارة العامة للرقابة والتفتيش بوزارة الداخلية سجلت نحو 500 شكوى ضد ضباط وأفراد خلال عام 2018، وخضعوا جميعاً للتحقيق.

وأوضحت المصادر أن هذه الشكاوى وردت من جهات معنية ومواطنين، وتنوعت بين سوء استغلال السلطة والتعسف والكيدية، وكذلك استعمال وسائل التواصل الاجتماعي في أمور مخالفة لقانون الشرطة، فضلاً عن استخدام العنف المفرط.

ووفق المصادر، فقد سجلت الإدارة العامة للرقابة والتفتيش أكثر من 23 ألفاً و609 مخالفات ضد منتسبيها من الضباط والأفراد والمدنيين والمهنيين خلال الجولات الميدانية التي يقوم بها رجال الرقابة والتفتيش بناء على توجيهات قياديي الداخلية.

وتنوعت المخالفات المسجلة بين الهروب من العمل والتأخير والغياب ومخالفة الضبط والربط وعدم الالتزام باللباس العسكري وعدم أداء الأعمال والواجبات والحراسات وعدم الانضباط بدفتر الأحوال.

حالات فردية

ولفتت المصادر إلى أن تجاوزات بعض رجال الأمن هي حالات فردية، فأكثر منتسبي وزارة الداخلية ملتزمون بالقانون، لكن هذه الحالات الفردية مزعجة ومسيئة للجهات الأمنية التي تعتبر القدوة والعين الساهرة على الحزم والانضباط وحماية المجتمع.

ولفتت المصادر إلى الإحالات الأخيرة لضباط وأفراد في الداخلية إلى النيابة العامة لمخالفتهم القوانين، مشيرة إلى أن قياديي الوزارة أعطوا تعليمات مشددة بعدم التهاون مع أي منتسب للأجهزة الأمنية يسيء استغلال السلطة ويتجاوز القانون.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات