سر حساسية الأسنان بعد الحشو

إعداد د. خلود البارون - 

 في الأيام التي تلي علاج نخر الأسنان عن طريق الحشوة السنية، قد تجد أن أسنانك تكون أكثر حساسية عند تناول الأطعمة الساخنة والباردة. وذلك لأن طبيب الأسنان يقوم بحفر السن وإزالة كل النسيج المتسوس مما يضعف بنية السن ويكشف أعصابه، ثم يقوم بملء ما يخلفه من فراغ وتجويف في السن بالحشوة السنية. وان شعرت بأن مستوى تحسس الأسنان مرتفع، فعليك ان تخبر الطبيب فقد يكون قادراً على استخدام مواد حشو سني مختلفة تقلل التحسس.

الأكل بعد حشوة الأسنان

تفادياً للمتاعب بعد علاج التسوس بالحشوات السنية، ينصح باتباع النصائح الغذائية التالية:

ــــ البطء في مضغ الطعام. فطحن وعض الطعام يمارس ضغطًا هائلاً على الأسنان، مما قد يجعلها عملية مؤلمة جدًا بعد حشوها. لذلك، فعندما تمضغ الطعام عليك بأخذ وقتك وحاول ألا تعض على السن المحشو طوال الوقت.

ــــ إذا أمكن قم بالمضغ على الجانب الآخر من الفم وليس مكان الحشو.

ــــ الحفاظ على الفم مغلقًا عند المضغ مفيد لبعض الأشخاص. حيث يمكن ان يسبب الهواء البارد الألم في الأسنان الحساسة. وإبقاء الفم مغلقًا عند المضغ يقلل فرصة دخول الهواء البارد.

ــــ ابتعد عن تناول العلكة والأطعمة اللاصقة بعد الحشوات. فتناول الطعام اللزج أو الصمغي يمكن في حالات نادرة أن يملأ الحشوة الجديدة أو يقلل التصاقها. لذلك من الأفضل تجنبها على المدى القصير بعد حشو السن.

ــــ تفادي المشروبات الساخنة أو الباردة وتناول مشروبات بدرجة حرارة معتدلة حتى تقلل احتمال الشعور بألم في الأسنان الحساسة بعد الحشو.

ــــ تفادي تناول الأطعمة السكرية والمشروبات الغازية لأنها تثير الحساسية لدى البعض. كما تعزز نمو البكتيريا حول حواف أو تحت الحشوة الجديدة.

ــــ تفادي تناول المكسرات والحلوى الصلبة والمثلجات. فبالإضافة إلى التسبب في ضغط كبير على الاسنان، فتناول الأطعمة الصلبة يمكن أن يؤدي إلى نزع الحشوة التي لم تثبت بشكل صحيح بعد.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات