أسئلة وأجوبة طبية

إعداد د. خلود البارون -

مشروبات الكافيين وترطيب الجسم

السؤال: رأيت إعلاناً يذكر بأن مشروبات الكافيين كالقهوة والشاي لا تسبب الجفاف، بل تسهم في ترطيب الجسم مثلما يفعل الماء.. فهل هذا صحيح؟

الإجابة: تجيب كاثرين زراتسكي اختصاصية التغذية في مستشفى مايو كلينيك العالمي، قائلة: «صحيح ان تناول المشروبات الكافيينية يساهم ويجب احتسابه من ضمن كمية السوائل التي نشربها يوميا. ورغم اعتبار هذه المشروبات من ضمن مدرات البول فإن تناولها كجزء صغير في نظام التغذية اليومي لا يسبب خسارة الجسم للسوائل المخزنة أو المتناولة بكمية كبيرة. ويعرف بأن هذه المشروبات يمكن ان تسبب تأثيرا مدرا للبول، أي انها تسبب الحاجة إلى التبول، ولكن لا يظهر بأنها تسبب زيادة في خطر الإصابة بالجفاف. كما تقترح الدراسات ان زيادة تناول هذه المشروبات تقترن بعدة آثار جانبية. ويبقى خيار شرب الماء كأفضل خيار لترطيب الجسم والحفاظ على مستوى السوائل. فهو خال من السعرات الحرارية والكافيين والدهون ورخيص الثمن ومتوافر بكميات كبيرة».

الشوكولاتة ليست كلها شراً


السؤال: هل من الممكن ان يكون تناول الشوكولاتة أمر مهم للحفاظ على الصحة؟

الإجابة: تناول منتجات كاكاو (أو الشوكولاتة) الصحية يبدو مثل حلم يأمل تحقيقه الكثيرون. ولكن الشوكولاتة لم تأخذ قيمة تذكر ولا تعد كطعام أساسي يجب تناوله ضمن اسلوب التغذية الصحي. ورغم التحسن في سمعتها واستمرار الدراسات في إبراز فوائد تناول منتجات الشوكولاتة الداكنة (ارتفاع تركيز الكاكاو) ودورها في خفض الاصابة بأمراض القلب والشرايين. ويعزى ذلك إلى احتواء بذرة الكاكاو على مركبات مفيدة مثل مواد الفلافونز. وهي عبارة عن مضادات أكسدة قوية تقلل تلف الخلايا وتحافظ على صحة القلب والشرايين وتساعد في خفض ضغط الدم. ويزداد تركيز الفلافونات في الشوكولاتة الداكنة مقارنة بشكولاتة الحليب. بالإضافة الى ذلك، ربطت بعض الأبحاث بين تناول منتجات الشوكولاتة الداكنة مع انخفاض الإصابة بالسكري والجلطة والنوبة القلبية. وتبقى النصيحة في الوقت الحالي، هي الاعتدال في تناول منتجات الشوكولاتة. وتذكر بأن معظمها يحتوي على إضافات سيئة مثل السكر والدهون وان الإفراط في تناولها يزيد فرصة زيادة الوزن والسمنة نظراً إلى ارتفاع ما تحتويه من سعرات حرارية. والسمنة عامل خطر يهدد صحة الشرايين والقلب. أما بذرة الكاكاو الاصلية، فهي مغايرة لمنتجات الشوكولاتة، لأنها قليلة بالسكر والدهون ويقرن تناولها بفوائد صحية.

علاجات طبيعية للروماتويد

السؤال: إلى جانب تناول العقار، ماذا يمكنني أن أفعل حتى أخفف أعراض مرض الروماتويد؟ فهل أثبتت الدراسات فائدة أمور حياتية معينة؟

الإجابة: إلى جانب الالتزام بالخطة الدوائية لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، فقد بينت الدراسات فائدة بعض التدابير الذاتية الطبيعية في السيطرة وتخفيف أعراض المرض، مثل:

ــــ الانتظام في ممارسة الرياضة، وبخاصة التمارين التي تهدف إلى تقوية عضلات الجسم المحيطة بالمفاصل، كرياضة المشي والسباحة والتمارين المائية. بينما يجب تجنب ممارسة أي تمرين يضغط على المفاصل الملتهبة بشدة حتى لا يسبب تمزقها.

ــــ من المفيد استعمال الكمادات (أو مياه الاستحمام) لتعريض المفاصل للحرارة أو البرودة. فالحرارة تساعد في تخفيف حدة الألم وترخي العضلات، بينما ينصح بالبرودة لتخفيف اعراض النوبات لأنها تخدر الألم.

ــــ تقليل معدل التوتر والقلق والحزن عبر ممارسة طرق تسبب الاسترخاء والراحة وتقلل الشعور بالضغوطات اليومية. ومن المفيد الاستعانة باليوغا وتمارين التنفس العميق والتأمل.

ــــ أثبتت دراسة أهمية حصول المريض على دعم نفسي واجتماعي لدوره في تخفيف حدة المرض والسيطرة عليه. فالراحة النفسية والتفريغ عن المشاعر والشعور بالحب ودعم الآخرين تساهم ايجابا في تخفيف حدة المرض.

الأسبرين وصحة العين

السؤال: قرأت أن تناول الأسبرين من الممكن أن يسبب ضرراً لصحة العين. فهل هذا الأمر صحيح؟

الإجابة: أشارت دراسة نشرتها مجلة الاتحاد الطبي الأميركية إلى أن تناول حبوب الاسبرين لأكثر من 10 سنوات قد يهدد صحة العين. وذلك إثر ملاحظة الباحثين ارتفاع فرصة إصابة من التزموا بتناوله يوميا بحالة تضعف العين (انحلال العين الرطب). وللتوضيح، فهذا الاعتلال يصيب منطقة صغيرة في شبكية العين، وهو النسيج المغطي المنطقة الخلفية للعين والمسؤول عن النظر المركزي وتدهور صحته يعتبر من مسببات العمي. وعلقت رئيسة فريق البحث د. باربرا كليفن، البروفيسورة في طب العيون والبصريات في جامعة ويسكونسون الطبية في ماديسون الأميركية، قائلة: «هذا الحالة تسبب انحلال شبكية العين من النوع الرطب والتي تعد أشد حدة مقارنة بالنوع المسمى الجاف. ورغم تضاعف نسبة الاصابة بهذه الحالة عند من يتناولون الاسبرين بانتظام، بيد أن الخطر لا يزال قليلا، حيث يصاب بها %1 منهم فقط».

ولكن ذلك لا يعني أن على المريض الذي نصح بضرورة تناول الأسبرين ان يتوقف عن تناوله، بل يشير الى ضرورة متابعته لصحة العين فقط».






تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات