5.9 ملايين دينار لتطوير التعليم في 4 سنوات

هاني الحمادي -

تترقب وزارة التربية نتائج طلابها المشاركين في اختبارات تيمز الدولية التي طُبقت أبريل الماضي، آملة حصد ثمار الجهود التي بذلها المركز الوطني لتطوير التعليم بالتعاون مع قطاع البحوث والمناهج التربوية والتعليم العام، لتحسين مجال جودة التعليم والإدارة المدرسية، لا سيما في ظل تراجع ترتيب البلاد في هذا المجال خلال الأعوام السابقة.

ويتوقع أن تعلن الهيئة الدولية لتقييم التحصيل التربوي (تيمز) ومقرها امستردام بهولندا خلال الأشهر المقبلة نتائج التحصيل العلمي للدول المشاركة في امتحان مادتي العلوم والرياضيات على مستوى الصفين الرابع والثامن وعددها أكثر من 60 دولة حول العالم.

قيمة المصروفات

وفي هذا السياق، أكدت مصادر تربوية لـ القبس أن الوزارة حرصت خلال الفترة الماضية على الاستفادة من نتائج «تيمز 2015 وبيرلز 2016» لوضع أفضل الممارسات لتحسين جودة التعليم في المرحلتين المتوسطة والابتدائية.

ولفتت إلى أن إجمالي قيمة المصروفات التي أنفقت خلال السنوات الأربع الماضية لتحقيق هدف تحسين فعالية التعليم العام في الكويت بلغ نحو 5.9 ملايين دينار، من خلال الاصلاحات المتكاملة في المناهج وطرق التدريس والقيادة والتقييم والسياسات والتخطيط.

وأكدت المصادر أن ما أنفق من ميزانية في تحسين جودة التعليم والإدارة المدرسية قد أثمر نتائج مرضية، حيث جرى استغلال المربوط المالي استغلالاً جيداً وفي قنواته الصحيحة تحت مسمى المدارس الفاعلة، إذ جرى تطوير أساليب عمل الإدارات المدرسية في المرحلة الابتدائية وجار التوسع في هذا التطوير بالمرحلة المتوسطة.

وأوضحت أنه سيتم استكمال خطة التطوير في هذا المجال بالمرحلة الثانوية، ولكن هذا الأمر يتطلب مدة زمنية كافية لتظهر نتائج التطوير بشكل واضح مما يتوقع معه المساهمة في رفع مؤشرات الكويت في مجال التعليم.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات