حجاج عائدون | تصوير حسني هلال

حجاج عائدون | تصوير حسني هلال

خالد الحطاب -

استقبل المطار أمس أولى طلائع الحجاج العائدين إلى البلاد بعد أداء المناسك، وسط عمل دؤوب من قبل الجهات العاملة في المنفذ الجوي لتسهيل إجراءات الدخول وتذليل العقبات.

وأشاد الحجاج لـ القبس- التي كانت في استقبالهم بالمطار- بالجهود التي بذلتها السلطات السعودية، والتي مكنتهم من أداء الفريضة بسهولة ويسر، منوهين بالخدمات التي قدمتها بعثة الحج وجهودها في متابعة أوضاعهم، لا سيما خلال هطول الأمطار التي شهدها يوم عرفة، مشيرين إلى أن الحملات وفرت لهم كل سبل الراحة، وكانت المخالفات ضئيلة.

قال عضو المجلس البلدي عبدالسلام الرندي الذي كان ضمن أول وفود الحجاج العائدين امس «إن الأمور كانت ميسرة جداً»، مثنياً على الأجواء المتميزة التي وفرها خادم الحرمين الشريفين، لافتاً الى ان الأمطار برَّدت من حر أغسطس بشكل كبير، مشيرا الى ان الخدمات التي قدمتها البعثات والحملات كانت ممتازة، متطلعاً إلى تقديم المزيد في المواسم المقبلة.

من جانبه، أثنى عبدالعزيز القناعي على جهود السعودية في تفعيل خطة الطوارئ خلال العاصفة المطرية، حيث لم يشعر اي حاج بها على الأرض نظراً لكمية العمل الإيجابية في تحويل مسار المياه والبنية التحتية المتطورة، إضافة إلى تشغيل المولدات الكهربائية بشكل مباشر تفادياً لانقطاع الكهرباء.

ولفت القناعي إلى أن البعثة الكويتية ووزارة الأوقاف حرصتا على المتابعة والاطمئنان على الحجاج الكويتيين.

أمطار الخير

أما عبدالله عبدالعزيز فذكر أن موسم الحج هذا العام كان مختلفاً من ناحية الأجواء، حيث ساهمت الأمطار في خفض الحرارة المرتفعة وأضحت الأجواء أوروبية، مبيناً أن الاضرار لم تكن كبيرة وتكاد لا تذكر حيث إن التجهيزات والمستوى في السعودية متقدمة جداً بخدمة الحجاج كل عام إلى جانب التزام وتميز الحملات الكويتية.

زيادة التصاريح

وتحدث عبدالله الأنبعي قائلاً: «فوجئنا بتطورات جديدة على مستوى الخدمات وحسن الضيافة والبنية التحتية، إضافة أداء متميز من البعثة الكويتية علاوة إلى المجهودات التنظيمية من السعودية».

وأشار الأنبعي إلى أن الحج كان سهلاً وميسراً، متمنياً أن يشهد العام المقبل المزيد من التسهيلات لمنح تصاريح الحج وتخفيف الأسعار لتمكينهم من المشاركة في الموسم.

واتفق سالم الذوب وفؤاد البعيجان على التسهيلات التي شهدها الحجاج والخدمات التي سهلت أداء المناسك وإكمالها من دون أي تأخير أو فوضى نظراً أن المسارات كانت واضحة وباتجاه واحد.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات