رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم

رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم، أن الاعتداءات الوحشية التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني ضد المصلين في باحات المسجد الأقصى صبح عيد الأضحى المبارك يثبت مجدداً سقوط دعوات السلام الزائفة ومشاريع التسوية الفارغة مع كيان محتل لا يعرف إلا منطق البطش والقوة.

وقال الرئيس الغانم، في تصريح صحفي ، «من المعيب والمشين ترك المقدسيين والفلسطينيين عموما يواجهون العدو وحدهم دون دعم وسند».

ودعا إلى ضرورة تحرك عربي وإسلامي ودولي شامل وواسع يستهدف كل المنابر والمنتديات السياسية والحقوقية والثقافية لتشكيل ضغط حقيقي على هذا الكيان المحتل .

واختتم الغانم تصريحه قائلا «مواجهة هذا الكيان الغاصب هو قدر وإيمان واذا كانت ظروفنا العسكرية غير مواتية فهذا لا يمنع من العمل حثيثا وبشكل يومي على المستويات السياسية والثقافية والحقوقية عربيا واسلاميا ودولياً».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات