تواصل المخاوف العالمية الضغط على معظم العملات الدولية سواء الدولار أو اليورو أو الجنيه الإسترليني، فالنزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة مازال يحمل أجزاءً جديدةً ليس منها التسوية، بينما بات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق هو... لقراءة هذا الخبر، اشترك في خدمة Premium من القبس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات