أوزبكستان نالت نصيب الأسد في «الملاكمة الآسيوية»

حصدت أوزبكستان نصيب الأسد من ميداليات البطولة الآسيوية للملاكمة للصغار التي اختتمت على صالة نادي الكويت الخميس الماضي برعاية رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد ناصر صباح الاحمد الصباح، وشارك فيها 150 لاعباً مثلوا 21 دولة.

وشهد الحفل الختامي تتويج الفائزين في الأوزان الـ14 التي تضمنتها منافسات البطولة، وكانت الكويت حاضرة ببرونزية واحدة من نصيب الملاكم الشاب عبدالعزيز السرهيد في وزن 67 كلغ.

وأحرز ملاكمو أوزبكستان 10 ذهبيات وفضيتين وبرونزيتين ليحصدوا المركز الأول بجدارة، وجاءت الهند في المركز الثاني بذهبيتين و5 فضيات وبرونزية، وكازاخستان ثالثة بذهبيتين وفضية و8 برونزيات. واكتفى الملاكمون العرب بالبرونز، فحصلت كل من الكويت والعراق والإمارات والأردن وفلسطين على برونزية واحدة.

وتوجه رئیس الاتحاد الكويتي للملاكمة محمد منسي بالشكر لكل الوفود المشاركة في البطولة، معرباً عن سعادته بالنجاح الكبير الذي تحقق بفضل الجهود الكبيرة المبذولة من الجميع.

وثمن منسي الدور الكبير للهيئة العامة للرياضة ورئيسها د. حمود فليطح، ونائبه د. صقر الملا على الدعم الكبير الذي قدمته الهيئة لإظهار البطولة بهذه الصورة الرائعة، متوجهاً بالشكر إلى رئيس نادي الكويت خالد الغانم على تخصيص صالة النادي لاستضافة المنافسات.

وأشاد منسي بالملاكم السرهید صاحب برونزیة وزن 67 كلغ رغم المنافسة القویة من أبطال القارة.

ولفت منسي إلى الدور الكبیر الذي قام به الجهاز الفني والإداري للمنتخب الكویتي في إعداد اللاعبین وتجهيزهم لتقديم أفضل ما لديهم في البطولة القارية.

وأوضح أن الاتحاد الدولي للملاكمة أشاد بالاستضافة والتنظیم وبتجهیزات البطولة الممیزة التي جاءت تزامنا مع بطولة أوروبا للعبة، لافتا إلى أن البطولة القاریة تفوقت بمستواها الفني على نظیرتها الأوروبیة.

وذكر أن البطولة أضافت الكثیر للاعبین وللملاكمة الكویتیة بشكل عام إذ عملت على وضع البنية التحتیة واستراتیجیة عمل الاتحاد المحلي للعبة لجهة إعداد وتجهیز الشباب للمنافسة في البطولات القادمة.

بدورها، أشادت عضوة اللجنتين التنفيذية في الاتحادين الدولي والآسيوي للملاكمة والمشرفة الفنية على البطولة الإندونيسية شيلي سيلوواتي سويجونو بالتنظيم الرائع للبطولة بشكل لم يكن متوقعا الى هذه الدرجة، شاكرة الاتحاد الكويتي والقائمين عليه على ما ادوه.

واضافت سويجونو: «الحلبة على مستوى عال والتنظيم بدا بأداء محترف، ولم نتلق اي شكوى او تذمر وهذا ما يبعث على الارتياح ويجعل ثقتنا بالكويت واتحادها على اعلى درجة».

ونوهت بالمستوى الفني المرتفع للبطولة، وقالت ان مستقبل ملاكمي القارة الآسيوية يبشر بالخير عالميا عقب المنافسات الختامية، مفيدة «من فازوا يعتبرون القاعدة لدينا وذخرا واعدا لقارتنا، ونحن نتطلع لاستمرار هذه البطولة مستقبلا بالزخم الحالي نفسه».


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات