كعك كولونتشة

كعك كولونتشة

يبذل صناع حلوى البقلاوة في ولاية غازي عنتاب، خلال هذه الأيام، جهوداً مضاعفة لتلبية كل الطلبات المتزايدة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك.

و«بقلاوة عنتاب» تعدّ أول منتج تركي مسجل لدى الاتحاد الأوروبي، ومع اقتراب العيد رفعت المصانع ساعات العمل وعدد العاملين بنسبة %50.

وفي حديث للأناضول، قال لونت أقطاش رئيس مجلس إدارة شركة «عنتاب للبقلاوة» إن الطلب على البقلاوة العنتابية ازداد بشكل مطرد مع اقتراب عيد الأضحى.

ولفت لونت إلى أن البقلاوة ترسل إلى كل المدن التركية، بالتوازي مع تصديرها للعديد من دول أوروبا والشرق الأوسط، خصوصاً قطر والمملكة العربية السعودية وألمانيا والولايات المتحدة.

وأوضح أن عنتاب تنتج يومياً بين 7 و8 أطنان من البقلاوة، وقبيل الأعياد ترتفع الكمية إلى 3 أضعاف، حيث نصنع 35 طناً وسطياً في اليوم.

يشار إلى أن مطبخ غازي عنتاب بين المطابخ العالمية الخاضعة لرعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو)، في ما يتعلّق بفن الطهي.

كما أنها ضمن 163 مدينة أعلنتها اليونيسكو مدناًَ «مبدعة»، وهي المدينة التركية الوحيدة الحاصلة على هذا اللقب.

ومع اقتراب عيد الأضحى المبارك، يبذل صناع الحلوى والكيك في ولاية شانلي أورفة جهوداً مضاعفة لتلبية طلبات السكان المتزايدة من كعك «كولونتشة» التقليدي أو ما يسمى بـ «كعك العيد».

ويحافظ السكان في شانلي أورفة على تقليد تقديم العكك للضيوف في العيد الذي توارثوه من أجدادهم.

وإعداد «كعك العيد» الذي توارثه الأجيال بات رمزاً لهذه المنطقة، حيث تفوح روائحه الشهية خلال فترة العيد من الشوارع وتملأ المنازل بالفرح.

وتضم مكونات كعك «كولونتشة» الطحين والحليب والبيض والسمسم إلى جانب 7 أنواع من البهارات، ويصنع على نوعين بالملح أو بالسكر. (الأناضول)


بقلاوة عنتاب


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات