عندما وصل التاجر ماركو بولو إلى الصين، في أواخر القرن الثالث عشر، رأى الكثير من العجائب، كالبارود والفحم والنظارات والخزف، ولكن أكثر ما أدهشه هو اختراع جديد لحفيد جنكيز خان، وكان اسمه كوبلاي خان،... لقراءة هذا الخبر، اشترك في خدمة Premium من القبس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات