كويتيون حديثو التخرّج.. أصبحوا مدرسين لزملائهم

يسرا الخشاب - 

بدافع من الشغف بالتدريس ورغبة في مساعدة الآخرين، تحوّل بعض حديثي التخرج المتفوقين إلى مدرسين لزملائهم في جامعة الكويت، فقد اتجهوا إلى شرح المقررات لتيسير فهمها للطلبة، واستطاعوا أن يتقربوا إلى زملائهم السابقين ويشجعوهم على التفوق.

وكوظيفة مؤقتة تدر ربحاً متواضعاً، يرى هؤلاء الخريجون أن الدورات التي يقدمونها تقربهم خطوة إلى حلمهم بالتدريس في الجامعة مستقبلاً، كما تحمي الطلبة الدارسين من استغلال بعض المدرسين الخصوصيين، وتقدّم لهم نصائح دراسية من متفوقين مروا بالتجربة نفسها على مقاعد الدراسة.

وقالت منى الظفيري التي أنشأت حسابا على أحد مواقع التواصل لتدريس الطلبة مقررات التمويل بكلية العلوم الإدارية، إن الشغف وحب التخصص وامتلاك مهارات التحليل والرياضيات يشكلون دافعاً كبيراً لمشاركة الآخرين بالمعلومات ومساعدتهم على فهم التخصص. وأكدت الظفيري أن أسعار الدروس التي تقدمها رمزية جداً وتراعي مصلحة زملائها، مبينة أن أسعار الدروس التي تقدمها «أونلاين» أقل بحوالي %70 عن الدروس الأخرى.

بدوره، قال أحمد الفهد، وهو حديث التخرج في كلية الحقوق، إنه تخوّف في بداية الأمر من عدم تقبّل الطلبة لفكرة تدريس زميل سابق لهم، بينما وجد اقبالاً كبيراً من قبل طلبة الكلية للاستفادة من شرحه، خاصة أنه عُرف بتفوقه أثناء الدراسة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات