النواف مترئساً الاجتماع بحضور قياديين أمنيين | كونا

النواف مترئساً الاجتماع بحضور قياديين أمنيين | كونا

أنهت وزارة الداخلية الاسترايجية الأمنية التي سترافق عطلة عيد الأضحى، وستباشر تنفيذها منذ السبت المقبل حتى نهاية أيام العيد، وذلك لتكريس الانضباط والحيلولة دون وقوع أي جرائم أو أعمال من شأنها زعزعة الأمن.

وتقوم الخطة على التأهب في المنافذ ونشر الدوريات والعمل على تأمين المجمعات ودور العبادة، بالتنسيق فيما بين القطاعات الأمنية.

واستعرض وكيل وزارة الداخلية بالتكليف الفريق الشيخ فيصل النواف استعدادات قطاعات الوزارة لعطلة عيد الأضحى مؤكدا أهمية التنسيق المشترك وعلى أعلى مستوى لترسيخ دعائم الأمن والتيسير على المواطنين والمقيمين.

وأكد الفريق النواف خلال ترؤسه اجتماعا ضم القيادات الأمنية الميدانية أهمية اليقظة والجهوزية وتحمل المسؤولية ومضاعفة الجهد والعمل المتواصل لتحقيق الأمن والأمان بحسب البيان الصادر عن إدارة العلاقات العامة والإعلام الأمني في وزارة الداخلية.

المظهر اللائق

وشدد على ضرورة الظهور بالمظهر اللائق لرجل الأمن والتعامل الحضاري مع المواطنين والمقيمين وتقديم العون والدعم والمساندة للجميع خصوصا كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

وحث على الالتزام الكامل بالخطة الميدانية وتنفيذها بكل تفاصيلها ومراعاة جوانبها كافة معربا عن تقديره للجهود «الحثيثة» التي تقوم بها مختلف قطاعات الوزارة.

وبحسب البيان استعرض الاجتماع إجراءات واستعدادات قطاعات الوزارة في عيد الأضحى والمهام والواجبات المنوطة بالقطاعات الأمنية الميدانية ودور كل منها وكيفية التعامل مع مختلف الفرضيات بالتعاون مع الجهات المعنية.

توزيع الدوريات

كما اطلع الفريق النواف على توزيعات دوريات الأمن العام والمرور والنجدة وخطة تأمين مواقع الكثافة السكانية والمجمعات التجارية ودور العبادة في حين تم بحث استعدادات المنافذ الحدودية لما تشهده من كثافة من قبل المغادرين والقادمين سواء في إجازة عيد الأضحى أو القادمين من الحج.

وأكد ضرورة استخدام السبل الممكنة لتسهيل عمل المراكز الحدودية ودعمها بالكوادر البشرية اللازمة لتسهيل عملية الدخول والخروج.

ورفع الفريق النواب أسمى آيات التهاني إلى القيادة السياسية بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك كما نقل إلى المجتمعين ورجال الأمن كافة تقدير نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح لما يبذلونه من جهد متواصل في سبيل الحفاظ على أمن الوطن وأمان مواطنيه. (كونا)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات