استراتيجية رئيس تنفيذي.. ترفع قيمة شركته بـ 37 مليار دولار

* د. بلقيس دنيازاد عياشي -

كان المستقبل بالنسبة لشركة Daiichi Sankyo، يبدو قاتماً إلى وقت بعيد، هذه الشركة اليابانية المتخصصة في صناعة الأدوية تعثرت وخسرت الكثير من الأموال لسنوات متتالية، لكن رئيسها George Nakayama الذي استلم زمام الأمور في عام 2010 نجح بخطة ذكية ركز من خلالها على التكنولوجيا في احتواء الأزمة، لا بل وحققت شركته نجاحاً باهراً وصل إلى حد حصولها على أرباح تجاوزت 37 مليار دولار.

الشركة التي عانت من هبوط مدوي لأسهمها لست سنوات متتالية، وفق ما تقوله وكالة bloomberg وتعرض فرعها المتواجد في الهند والذي يأتي باسم Ranbaxy Laboratories Ltd، لحظر من قبل الولايات المتحدة الأميركية، كما أن أدويتها لم تعد تباع في أميركا، وتم حظر أكثر من منتج كانت تقوم بصنعه، كلها كانت صفعات أدت بالشركة إلى الهاوية، ودفعتها للاقتراب من النهاية.

قرارات الرئيس

وقرر الرئيس التنفيذي Nakayama القيام بخطوات جريئة من أجل إنقاذ شركته، وأول تلك الخطوات كان التخلص من الفرع الخاسر في الهند، فقام بيع Ranbaxy Laboratories مقابل 3.2 مليار دولار، واتجه في الشركة إلى التركيز على تصنيع أدوية تكافح داء السرطان باستخدام التكنولوجيات الحديثة، وصب كل اهتمامه على إيجاد بدائل للعلاج الكيمائي لهذا الداء.

خطة الرئيس التنفيذي انصبت على محاولة إيجاد شركاء جديرين بالثقة من شركات عالمية أخرى، وجاءه ما يتمنى في شهر مارس الماضي عندما وافقت شركة الأدوية البريطانية AstraZeneca Plc على دفع ما يصل إلى 6.9 مليار دولار لتطوير واحد الأدوية المكافحة للسرطان التي تنتجها شركة Daiichi Sankyo اليابانية، هذه كانت بمثابة جائزة كان ينتظرها الرئيس التنفيذي منذ وقت طويل وساهمت بشكل واضح في نجاح خطته الاستراتيجية.


وفي ظل خطته الاستراتيجية وهذه الجائوة التي حققتها الشركة وساهمت في نجاتها، ارتفعت أسهم Daiichi Sankyo بأكثر من 470 %، حيث ساهم هذا الارتفاع في زيادة قيمتها السوقية بأكثر من 37 مليار دولار، لتصبح هذه الشركة ثاني أكبر منتج للأدوية في اليابان بعد شركة Takeda Pharmaceutical Co.

ويقول Nakayama البالغ من العمر 69 عاماً: «حدثت أشياء كثيرة، لكنني كنت محظوظًا للغاية، إذا نظرنا إلى الوراء، كانت بداية صعبة للغاية، لكن تحسنت الأمور مع مرور الوقت».

آداء متميز

وحققت شركة Daiichi Sankyo أفضل أداء هذا العام على مؤشر MSCI لأكبر صانعي الأدوية، رغم أن سهمها انخفض بنسبة 0.8٪ في الساعة 10 صباحًا في طوكيو اليوم الثلاثاء، في حين انخفض مؤشر توبيكس القياسي بنسبة 2.4٪ وسط عمليات بيع في السوق العالمية.

ويقول المحللون إن المستقبل يبدو مشرقاً للشركة التي تتخذ من طوكيو مقراً لها، والتي تأسست عام 2005 من خلال اندماج شركة Daiichi Pharmaceutical Co و Sankyo.

وقال ياسوهيرو ناكازاوا، المحلل لدى شركة SMBC Nikko Securities Inc، في طوكيو: «بدأ تحول الإستراتيجية الآن يؤتي ثماره، الشركة تراهن حقًا على الاتجاه الجديد ككل».

أرتفاع القيمة السوقية لشركة Daiichi Sankyo اليابانية (bloomberg)

وركز الرئيس التنفيذي على تطوير عقاقير مضادة للأجسام المضادة لمرضى سرطان الثدي وغيره من أنواع السرطان، وصبت جل اهتمامها في عقار السرطان المعروف باسم DS-8201، والذي تخطط الشركة للحصول على موافقة الولايات المتحدة على تسويقه هناك بحلول 30 سبتمبر المقبل.

ويتوقع كازواكي هاشيجوتشي، المحلل في شركة دايوا للأوراق المالية، أن «تصل مبيعاتها السنوية إلى حوالي 8 مليارات دولار بحلول عام 2030».

نجاح الدواء

الدواء بدأ يلقى نجاحاً ويصبح مشهوراً في الوقت الذي تتسابق فيه شركات الأدوية العملاقة العالمية لإنتاج أدوية فعالة ضد الداء، فقد أصبح السرطان أحد أكثر المجالات نشاطًا في مجال التعامل بين شركات الأدوية والتكنولوجيا الحيوية، حيث تؤدي التطورات العلمية إلى علاجات جديدة مصممة مع إمكانات نمو قوية.

شراكة Daiichi Sankyo مع AstraZeneca لتطوير وتسويق منتج DS-8201، الذي يكافح سرطان الثدي، كانت ناجحة حيث وافقت الشركتان على تقسيم الأرباح والتكاليف، ومثل هذه الأدوية المضادة للفيروسات هي مجموعة من الأدوية التي يمكن أن تهاجم الخلايا السرطانية في الجسم دون الإضرار بالبيئة الصحية.

ويقول محللون إن DS-8201 قد يضاعف ثلاث مرات عدد المرضى الذين يتلقون علاجًا مستهدفًا لسرطان الثدي، والذي يقتل أكثر من 500000 امرأة سنويًا.

وقال باسكال سوريوت، الرئيس التنفيذي لشركة AstraZeneca: «هذا الدواء من دايتشي سانكيو لديه القدرة على إنقاذ المصابين بالسرطان، لذلك فهو منتج مهم للغاية بالنسبة لنا، وبالطبع بالنسبة لشريكنا».

تقوم Daiichi Sankyo حاليا بتطوير حوالي عشرة مجمعات لمكافحة السرطان، وتفكر في مزيد من الشراكات.

* دكتوراه في الاقتصاد والتأمينات والبنوك

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات