آثار الحريق بعد إخماده

آثار الحريق بعد إخماده

تمكن رجال الإطفاء من إخماد حريق اندلع في غرفة تبريد تابعة لمستشفى الرازي الجديد أمس.

وفور تلقي بلاغ بالحادث جرى تحريك مركزي إطفاء الشويخ الصناعي والصليبخات إلى الموقع، وعمل الإطفائيون على إخماد النيران من دون إصابات بشرية، ولم يؤثر الحريق في سير العمل في المستشفى، وفتح تحقيق موسع لمعرفة الأسباب.

كما ورد بلاغ إلى مركز عمليات الإدارة العامة للإطفاء أول من أمس يفيد بنشوب حريق في غرفة كيربي خلف مستشفى الصباح، وعلى الفور تم توجيه مركزي إطفاء الشويخ الصناعي والصليبخات إلى الموقع، وتبين أن مساحة الحريق لا تتجاوز خمسين متراً، وتمكن الإطفائيون من إخماد النيران بسرعة قياسية.

اعتداء لفظي

من جانب آخر، تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي أمس، واقعة اعتداء مراجع على طبيبين (مواطن وسوري) في مستشفى الفروانية من قبل مراجع.

وأشارت مصادر صحية لـ القبس إلى أن الاعتداء كان «لفظيا» فقط، وتدخل موظفو العلاقات العامة في التوقيت المناسب وقاموا بتهدئة المراجع، الذي بادر على الفور بالاعتذار من الطبيبين عما بدر منه، مبينة أن مثل هذه المشاهد تتكرر يومياً في مرافق الصحة، بسبب الحالة المرضية للمراجع، والتي تتفهمها الطواقم الطبية والهيئات التمريضية، وعادة يتم احتواء المشادات قبل تطور الأمور.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking