إضراب عمال شركة «الأمينول».. صورة أرشيفية

إضراب عمال شركة «الأمينول».. صورة أرشيفية

نشرت القبس في عددها الصادر يوم 12 مارس 1972، مقالاً لفهد العلي، تحت عنوان «مَن يدفع العمال للإضراب اليوم؟»، والذي تحدث خلاله عن إضراب 750 عاملاً نفطياً، يمثلون 95% من العاملين في شركة الزيت الأميركية، متسائلاً: ما الذي دفع هؤلاء العمال للإضراب؟وفيما... لقراءة هذا الخبر، اشترك في خدمة Premium من القبس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات