الشيخ صباح السالم والرئيس المصري محمد أنور السادات والرئيس السوري حافظ الأسد.. صورة أرشيفية

الشيخ صباح السالم والرئيس المصري محمد أنور السادات والرئيس السوري حافظ الأسد.. صورة أرشيفية

في عدد القبس 12 مارس 1972: علمت القبس أن مجلس الوزراء سوف يخصص جانباً كبيراً من جلسته العادية لدراسة التطورات العربية في المرحلة الراهنة، خصوصاً بعد الزيارة الخاطفة التي قام بها الرئيس المصري محمد أنور السادات للكويت والتي طرحت فيها هذه... لقراءة هذا الخبر، اشترك في خدمة Premium من القبس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات