آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

102441

إصابة مؤكدة

595

وفيات

93562

شفاء تام

الحكومة مستاءة.. مجدداً!

زكريا محمد وخالد الحطاب -

في الوقت الذي تلتئم فيه اليوم لجنة الخدمات العامة التابعة لمجلس الورزاء بحضور 10 وزارات وجهات، كشفت مصادر القبس عن إجراءات عاجلة لمعالجة القصور في الأداء والتأخر في المشاريع، لا سيما ما يتعلق بمباني الخدمات العامة في المدن الإسكانية الجديدة.

وأشارت المصادر إلى أن مجلس الوزراء سيجدد التحذير من أن توجيهات الحكومة بتسريع عجلة المشاريع تتكرر منذ سنوات وبعض الجهات الحكومية لا تنفذها بالسرعة المطلوبة والتي تحتمها خطة التنمية.

واستغربت المصادر من استغراق سنة كاملة في مناقشة الجهات المعنية للعقبات وجداول تنفيذ الأعمال المطلوبة من لجنة الخدمات العامة، حيث تمخضت الاجتماعات المتكررة عن تأخيرات واعتذارات.

وكان من اللافت وفق المصادر وعود المسؤولين بتشغيل مدارس ومرافق خدماتية بالتزامن مع سكن عائلات كويتية في مدن مأهولة حالياً وأخرى يجري تنفيذها، لكن هذه الوعود تبخرت على أرض الواقع، حيث كشفت الجداول أن مرافق وزارة التربية متعثرة في الوفرة، ومنقوصة في مدينة صباح الأحمد، أما خدمات «الكهرباء والماء» فهي متأخرة جداً عن المطلوب، لأسباب خاصة بمقدمي الخدمات.

وبحسب قرارات اللجنة الصادرة منذ فبراير 2018 وحتى أبريل الماضي، التي حصلت القبس على نسخة منها، فإن بعض الجهات الحكومية مطالبة بمتابعة اجراءاتها بشأن العراقيل والصعوبات التي تواجه المدن الإسكانية الجنوبية، رغم انتهاء مهلة تشغيل بعض الخدمات العامة.

وفي الفترة نفسها تسلم مجلس الوزراء تقريرا من وزارتي الكهرباء والماء والأشغال بشأن الموقف النهائي لاستكمال مباني خدمات مشروع مدينة المطلاع، وكانت المحصلة، بحسب التقارير التي رفعتها المؤسسة العامة للرعاية السكنية، تأخير تلك الخدمات بدءا من إنشاء وتشغيل وصيانة محطة تنقية الصرف الصحي بمدينة المطلاع السكنية والأعمال المكملة لها وصولا إلى مرحلة تشغيلها، ومن المتوقع أن تتأخر 15 شهرا وفق الكتب الواردة من الجهات ذات العلاقة.

وستشهد كذلك آلية تطوير الطرق التي تنفذها الهيئة العامة للطرق حول مدينة المطلاع تأخيرا مدته 12 شهرا، ومن المقرر انتهاؤها في ابريل 2022، كما ستواجه خطوط الطوارئ (صرف الأمطار) تأخيرا مدته 17 شهرا.

وتواجه كذلك الطاقة الكهربائية بحسب تأكيدات وزارة الكهرباء والماء تأخيرا في توفير الطاقة الكهربائية بمدة لا تقل عن 5 أشهر على أن تصل في سبتمبر 2021 الى جانب تأخر التوفير الدائم للمياه العذبة 24 شهرا وتأخير 12 شهرا للتوفير المؤقت لها.

تكليفات متكررة

وكان من اللافت في تقارير لجنة الخدمات العامة تكرر التكاليف المطلوبة من الجهات الحكومية على مدى أكثر من عام، حيث كلفت كل من وزارة الصحة ووزارة التربية بإعداد تقرير مفصل عن وضع المدارس الحكومية والخدمات الصحية في مدينتي صباح الأحمد والخيران يتضمن الصعوبات والمعوقات التي تعترض تسليم المباني والمقترحات والمرئيات اللازمة لتذليلها بجانب جدول زمني خاص بذلك اضافة الى آلية التشغيل.

عقود النظافة

كما كلفت لجنة الخدمات بلدية الكويت بإعداد تقرير متكامل يوضح الموقف النهائي من عقود النظافة للانتهاء من آثار الأتربة والرمال في مدينتي صباح الأحمد والخيران إلى جانب تكليف هيئة الزراعة بالتنسيق مع وزارة المالية لتدبير الاعتمادات المالية لتنفيذ اعمال الحدائق والمرافق التابعة لها والتنسيق مع وزارة الاشغال لتوفير المياه المعالجة للبدء في عمليات الزراعة.

أما وزارة الشؤون فتم تكليفها باستكمال الاجراءات اللازمة لتشغيل المرافق والخدمات التابعة لها وطلب مجلس الوزراء من وزارة المالية تعزيز الميزانيات لوضع معالجات مستدامة لظاهرة تراكم الاتربة والكثبان الرملية، والطلب من وزارة المواصلات تحديد جدول تشغيل شبكة الالياف الضوئية. وكانت اللجنة كلفت كلاً من جامعة الكويت وهيئة التطبيقي بوضع جدول زمني خاص بمشاريعها وأعمالها في مدينتي الخيران وصباح الأحمد.

الطرق الجنوبية

وفي ردود الجهات على تكليفات اللجنة، ستستعرض الهيئة العامة للطرق والنقل البري جدولا، بشأن تطوير شبكات الطرق المحيطة بالمدن الاسكانية في جنوب البلاد، يجري العمل حاليا على تنفيذ 3 مشاريع، أولها إنشاء وإنجاز وصيانة طرق وجسور ومجاري أمطار وصحية وخدمات أخرى للطريق الواصل بين ميناء الزور والوفرة، حيث من المتوقع الانتهاء من تنفيذه في مارس العام المقبل، في حين بلغت نسبة إنجازه حتى الآن %59.

وعن المشروع الثاني، تنفذ الهيئة مشروعاً لإنشاء وإنجاز وصيانة طرق وجسور وخدمات للطريق الواصل بين ميناء عبدالله والوفرة، حيث بلغت نسبة انجازه الحالية %57، على أن يجري الانتهاء من اعماله في يوليو المقبل، يليه مشروع مماثل يربط بين مدينة صباح الأحمد والخيران السكنية، ومن المتوقع تسلمه نوفمبر المقبل، حيث بلغت نسبة التنفيذ حتى الآن %70.

مدارس «التربية»

وفي شأن تقرير وزارة التربية، كشفت الوزارة أنها خاطبت وزارة المالية بشأن مدارس الخيران السكنية لأخذ الموافقات والاعتمادات لطرح مناقصة لإجراء صيانة لها.

أما مدارس الوفرة فقد لفتت «التربية» إلى أن «السكنية» أنشأت 4 مدارس تشمل روضة وابتدائي بنين وبنات ومتوسط بنين، حيث كان من المتوقع تسلّمها نهاية يوليو الماضي، وذلك بعد ايصال التيار الكهربائي لها.

واعتذرت «التربية» عن تشغيل المدارس مع بداية الفصل القادم، على أن يجري افتتاحها في الفصل الدراسي الثاني للعام 2020/20019، نظرا الى أن المدة المتبقية لبدء العام الدراسي غير كافية لاستكمال التجهيزات اللازمة للافتتاح.

وفي مدينة صباح الأحمد، ستقوم الوزارة بتشغيل 5 مدارس من اصل 11 في الفصل الاول، على أن يجري تشغيل 6 مدارس أخرى في الفصل الثاني في حال احتاجت المنطقة الى ذلك.

تضارب التصريحات

تساءلت المصادر عن السبب في تضارب التصريحات، التي يدلي بها مسؤولو الجهات المعنية، ففيما أكد بعضهم اكتمال مشاريع خدماتية، كشفت التقارير التي قدمها آخرون إلى لجنة الخدمات العامة في مجلس الوزراء عن تأخير وتعثر!

خزانات المطلاع

أكدت هيئة الطرق أن خطوط الطوارئ الاربعة الخاصة بشبكة تصريف الامطار في مشروع مدينة المطلاع السكنية، لن تؤثر على تشغيل الشبكة، حيث سيجري تنفيذها من قبل «السكنية»، وستعمل في حال زادت كميات الامطار عن المعدلات التصميمة.

حلول مؤقتة

فيما يتلعق بمشكلة تجمع المياه والحلول العاجلة والدائمة لصرف المدن الاسكانية الجنوبية، إلى حين تنفيذ الحل الدائم، وهو مجرور رئيسي لصرف المدينة، كشفت هيئة الطرق عن اتخاذها اجراء مع مقاول حصل على ممارسة توريد وتركيب مضخات وإنشاء أنابيب لنقل المياه الى خزانات الزراعة لحل مشكلة تجمع المياه.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking