آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120232

إصابة مؤكدة

740

وفيات

111440

شفاء تام

1100 قضية ضد 6 مغرِّدين

مبارك حبيب ومنصور الشمري - 

تسارعت الحرب التي تشنها وزارة الداخلية، ممثلة بإدارة الجرائم الإلكترونية، على الحسابات الوهمية المتخصصة في إثارة البلبلة والفتنة وزعزعة الأمن والحط من كرامات الناس، ونشر الأكاذيب، وتصاعدت الأحداث أمس على أكثر من صعيد أمني وقضائي، وتواصلت تحقيقات النيابة مع متهمين جدد.

وعن آخر التطورات والإجراءت الأمنية في مواجهة أصحاب الحسابات الوهمية، كشف مصدر مطلع أن إدارة الجرائم الإلكترونية، التابعة للإدارة العامة للمباحث الجنائية، تعكف حالياً على كشف مجموعة من أصحاب هذه الحسابات، التي تخصصت في إثارة الفتنة وتشويه شخصيات، حيث بلغ عدد الشكاوى المسجلة على 6 من هذه الحسابات الوهمية نحو 1100 قضية، وهي عبارة عن سب وقذف وإثارة الفتنة، وما يزال التحقيق فيها جاريا.

كشف الهويات

وأشارت مصادر مطلعة الى التوصل إلى هويات أصحاب بعض الحسابات، التي يديرها مغردون من الخارج، وصدرت أوامر بالقبض عليهم فور عودتهم إلى البلاد.

ولم تكد تمضي 24 ساعة على اجتماع الحكومة، التي ناقشت مانشيت «القبس» حول تسريب قياديين معلومات إلى المغردين، حتى بدأت تلوح في الأفق اتهامات لقيادي حكومي كبير، بالتعاون مع صاحب حساب «عتيج المسيان» المسجون حالياً بالمركزي.

وكشف مصدر مطلع لـ القبس ان هناك متهمين جدداً بدأت الأجهزة الامنية باستدعائهم بتهم تسريب المعلومات والتعاون مع المغرد المعروف بـ«عتيج المسيان»، بعد فحص جهازه النقال من قبل «أمن الدولة»، حيث أحيل اثنان من المغردين إلى النيابة، وصدر قرار بحجزهما، ويتوقع أن يمثل متهمون آخرون للتحقيقات خلال الأيام المقبلة.

مراقبة مستمرة

وأوضحت المصادر أن مراقبة هذه الحسابات أسفرت عن التوصل إلى الهويات الشخصية لمعظم من يديرونها، وحملت بعض هذه الحسابات المشبوهة مسميات عدة، منها: «مخطور»، و«جنوب السرة»، و«دسمان»، و«قناة بريطانيا الحرة»، و«قناة روسيا الحرة».

وأشارت المصادر إلى أنه حتى الآن لم تحل الأجهزة الأمنية أياً من هذه الأسماء إلى النيابة العامة، مبينة أن وزارة الداخلية لها الصلاحية في القبض والتحقيق قبل إحالة القضية إلى النيابة.

واشارت المصادر إلى ان فرقة البحث الإلكتروني، والمصادر السرية العاملة على الشبكة العنكبوتية، تمكنت من رصد الحسابات الستة، وتبين أنها تعمل على شبكات إنترنت عالمية من الولايات المتحدة وهونغ كونغ وبريطانيا والصين، وجرى التوصل إلى هويات اثنين من اصحاب الحسابات وسيُلقى القبض عليهما فور عودتهما الى البلاد، ووضعا في قائمة الضبط والترقب.

على صعيد متصل، عملت إدارة الجرائم الإلكترونية على زيادة عدد منتسبيها، وتشكيل فرقة بحث إلكتروني بإمكانات عالية من أجل ضبط أصحاب الحسابات الوهمية المتخصصة في الإساءة الى الأشخاص والهيئات، بعد تقديم شكاوى من المتضررين.

قاضي التجديد

إلى ذلك، وعلى صعيد التحقيقات، قرر قاضي تجديد الحبس امس، استمرار حجز 10 من المتظاهرين «البدون» في منطقة تيماء وساحة الإرادة، كما قرر استمرار حبس المتهم بإدارة حساب «عتيج المسيان» في «تويتر»، وسيعاد عرضهم بعد أسبوعين، وتحديدا في جلسة 14 أغسطس المقبل.

وسأل القاضي أمس المتهمين عما أسند إليهم، فاعتصموا بالإنكار، كما حضر للدفاع عنهم المحامون دوخي الحصبان، أحمد الحمادي، محمد العكشان، سناء الشمري، وليد العتيبي، منصور الصليلي، وهاني حسين، وطالبوا بإطلاق سراحهم لانتفاء مبررات الحبس الاحتياطي، كونهم لا يُخشى فرارهم، إلا أن القاضي رفض طلبات إخلاء السبيل.

من ناحية أخرى، أمرت النيابة العامة باستمرار حجز 3 متهمين بالتهم ذاتها، إضافة إلى متهمين جديدين في قضية «عتيج المسيان» إلى الغد لاستكمال التحقيق.

الحريات مكفولة

لوحظ بعد الإجراءات الأخيرة تزايد الحذر من قبل بعض المغردين في استخدام بعض العبارات، حتى ان البعض اتجه إلى الهمز واللمز خوفا من الوقوع في المحظور، لكن مصدرا مطلعا أكد لـ القبس ان حريات التعبير مكفولة، وكل مستخدم لمواقع التواصل يلتزم بالقانون فلن يضره شيء، على قاعدة «لاتبوق ..لاتخاف»، مشدداً على أن هذه الإجراءات تطول المسيئين والمتجاوزين فقط.

كشف هوية 30 حساباً

كشفت مصادر مطلعة لـ «القبس» ان هناك عدد كبير من الحسابات الوهمية التي تم التوصل إلى هويات أصحابها الحقيقية وتصل إلى 30 حساباً، وبعضها لم تحرك قضايا بحقهم بالرغم من شهرتهم الواسعة لأنهم حتى الآن لم يجاوزوا الخطوط الحمراء.

وقال المصدر: هناك حسابات أخرى اقتربت المباحث من التوصل إلى مكان أصحابها.

ذكرت المصادر ان التحقيقات مع مغرد يدير حساباً وهمياً خطيراً فجرت مفاجآت من العيار الثقيل، حيث اعترف على أشخاص متعاونين معه، وقاموا بتسريب معلومات ومستنداتقيمة مهمة، بهدف الإضرار بسمعة شخصيات، واستغلال «تويتر» في تصفية حسابات، وجعله ساحة للإساءة إلى كرامة الناس.

فنجان قهوة يضبط مغرداً

رغم قدرة الجرائم الإلكترونية على كشف أصحاب الحسابات الوهمية وعملها على مدار الساعة لحماية سمعة الناس وعدم إساءة استخدام حرية التعبير، برزت مواقف طريفة، منها أن أحد اصحاب الحسابات الوهمية جرى كشفه بطريقة بسيطة جداً، وهي ان المغرد وضع صورة فنجان القهوة على مكتبه في دوامه قبل عام تقريباً وكان واضحا اسم الجهة التي يعمل بها، مما ساعد التحريات على التوصل إليه ومن ثم ضبطه، وذلك في قضية رفعها ضده أحد المحامين.

آخر 5 حسابات مرصودة:

1 ـ مخطور

2 ـ جنوب السرة

3 ـ دسمان

4 ـ قناة بريطانيا الحرة

5 ـ قناة روسيا الحرة

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking