«Corn Flakes».. «خطأ» قاد صاحبه إلى العالمية!

اسلام شكري - 

يعتبر «Corn Flakes » حالياً عنصر رئيسي على الكثير من طاولات الإفطار في جميع أنحاء العالم وخاصة في الولايات المتحدة الأميركية، ورغم كثرة منتجات رقائق الذرة والحبوب إلا أن «كورن فيلكس» هي صاحبة الفضل في وجود «رقائق الذرة»، عن طريق أحد أعظم رواد التغذية في أميركا وهو الطبيب «جون هارفي كلوقز».

في عام 1894، كان الدكتور جون هارفي كلوقز المشرف على مصحة «باتل كريك» في ميشيغان الأميركية، هو وشقيقه ويل كيث كلوقز دائماً ما يبحثان عن أغذية صحية لإطعام المرضى الذين امتثلوا للنظام الغذائي الصارم الذي وضعاه، لأن كلوقز كان مقتنعاً بفكرة أن تناول اللحوم له أضرار على الصحة، بحسب ما ذكر موقع «دايليكوس».

جرب الأخوان كلوقز أيضًا أنواعًا مختلفة من الخبز باستخدام عجينة من الحبوب الكاملة، ثم حاول كلوقز أن يصنع طعاماً صحياً عن طريق خلط وجبة الذرة ودقيق الشوفان في عجين واحد، وصبها في قوالب «بسكويت»، ومن ثم تفتيتها إلى قطع وسماها «granola».

وجدت فكرة «Corn Flakes» عن طريق الصدفة، وولدت خلال حادث عرضي، وذلك عندما ترك كلوقز وشقيقه الأصغر، بعض القمح أثناء إعداده في مطبخ المصحة، وذهبا بعد حدوث أمر طارئ، وحينما عاد الأخوان وجدا أن القمح قد تغير إلى شيء غريب، واضطرتهم الميزانية إلى عدم التخلص من القمح - الذي رأى كلاً منهما أنه لا معنى له-، فبدلاً من إلقاءه قررا معالجة القمح من خلال تمريره على بكرات على أمل الحصول على من قطع طويلة من العجين، لكن ما انتهى إليه الأمر هو رقائق قاموا بتحميصها، وقدموها لمرضاهم كوجبات صباحية صحية، بحسب ما ذكر موقع «theuijunkie».

وفي عام 1898، جربوا نفس العملية باستخدام الذرة بدلاً من القمح، وأخرجوا للعالم «Corn Flakes»، وفقاً لما ذكره موقع «dailykos».

بدأ جون كلوقز على الفور تقديم رقائق الذرة لمرضاه في المصحة، وكان لدى شقيقه إحساسًا تجاريًا أكثر، حيث كان يرى أنه ينبغي إضافة السكر إلى المزيج، ليتقبل الناس طعمه أكثر فأكثر، ومن ثم بيعه إلى شريحة أوسع من الجمهور، وبعد ذلك قام الاثنان بالإعلان عن براءة اختراعهما وهو «رقائق الذرة».

بعد وقت، ظلت مبيعات رقائق الذرة منخفضة لأن جون كلوقز لا يزال يرفض إضافة السكر إلى الوصفة لجعلها أكثر قبولاً، وفي النهاية عام 1906، قام WK Kellogg بشراء حقوق صنع «رقائق الذرة» من أخيه، وقام بتغيير الوصفة، وإنشاء شركة خاصة به، وأصبحت هذه الشركة فيما بعد «Kellogg Cereal» العالمية، وبحلول عام 1930 أصبحت «كلوقز» أكبر صانع لحبوب الإفطار في العالم.

الجدير بالذكر، أن شركة «Kellogg» العالمية للأغذية تستثمر دائماً في البحوث الجديدة، حيث قدمت في وقت سابق 65 مليون دولار لصالح معهد «W. K. Kellogg» لأبحاث الغذاء، وتميل إلى التركيز على كسب العملاء أكثر من التغلب على المنافس، الشركة هي واحدة من أكبر المعلنين، حيث أن 12 % من المبيعات تذهب إلى الإعلانات، وفقا لـ«sellingpower».

وأشارت «فوربس» أن القيمة السوقية لشركة «Kellogg» العالمية للأغذية بلغت 20 مليار دولار، في حين بلغت مبيعاتها السنوية 13.5 مليار دولار، ويعمل بها حالياً نحو 35 ألف عامل.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات