آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125926

إصابة مؤكدة

779

وفيات

116862

شفاء تام

كولومبيا

كولومبيا

تمتلك كولومبيا كثيراً من المقومات لتكون مكانًا مثاليًا للمستثمرين، فوفقًا لصندوق النقد الدولي شهد اقتصاد الدولة نموًا بمعدل 3.8% على مدار السبع سنوات الماضية، ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد بنسبة 3.59% خلال هذا العام وبنسبة 3.7% في 2020.

وتعد كولومبيا أيضًا رائدة في المنطقة حين يتعلق الأمر بحماية المستثمرين، وتأتي في المركز العاشر عالميًا من هذه الناحية، كما أنها أكثر دولة في المنطقة قامت بإصلاحات بلغت 34 إصلاحًا لتحسين بيئة التفاوض.

عقدت كولومبيا 16 اتفاقية تجارية، مما يتيح للمستثمرين الوصول إلى أكثر من 60 دولة ونحو 1.5 مليار مستهلك.

تربط هذه الاتفاقيات التجارية بين كولومبيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والمكسيك وكندا والسلفادور وجواتيمالا وهندوراس وبنما.

تعد كولومبيا أيضًا عضوًا مؤسسًا في تحالف المحيط الهادئ إلى جانب تشيلي وبيرو والمكسيك.

تمثل دول هذا الحلف معًا ثامن أكبر اقتصاد في العالم، وتساعد هذه العلاقات التجارية القوية على الوصول إلى الكثير من الأسواق.

إلى جانب ذلك، تقدم الحكومة الكولومبية الكثير من الحوافز الاستثمارية مثل المزايا الضريبية.

باتت ضريبة الدخل بنسبة 20% بدلاً من 33%، كما أن ضريبة القيمة المضافة بنسبة صفر في المائة.

هناك الكثير من القطاعات الجاذبة للمستثمرين في كولومبيا بما في ذلك التعدين والتكنولوجيا ومستحضرات التجميل والقهوة.

تجذب قطاعات الزراعة والخدمات والصناعة معظم رأس المال الأجنبي.

عندما يفكر المستثمرون في الاستثمار في كولومبيا فإنهم غالبًا لا يفكرون في قطاع الخدمات.

رغم ذلك فقد شهد هذا القطاع تطورًا ثابتًا على مر السنوات، وأصبحت الخدمات متداخلة كثيرًا مع باقي القطاعات المزدهرة في الدولة.

يجعل الاستثمار في قطاع الخدمات فرصة كبيرة أمام المستثمرين.

تأتي كولومبيا في المركز الثالث من حيث توافر أكثر القوى العاملة المؤهلة في أمريكا الجنوبية، كما أنها تتسم بعمالة منخفضة التكاليف مما يمثل ميزة للشركات.

تُنسب تلك الحقائق لتقرير المواهب العالمية الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية عام 2017.

تسعى الحكومة الكولومبية عبر برنامج التحول الإنتاجي إلى تطوير بعض القطاعات الفرعية مثل خدمات البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات والتعهيد الخارجي ومراكز البيانات.

يرتبط قطاع الخدمات أيضًا بالعديد من القطاعات مثل قطاع السياحة، مما يوفر إمكانات كبيرة للمستثمرين في ظل نمو الاقتصاد.

تجاوز الناتج المحلي الإجمالي في كولومبيا 34 مليون دولار عام 2017، وقد مثل قطاع الصناعات التحويلية 12% من الناتج المحلي الإجمالي.

من أمثلة القطاعات الفرعية الأساسية في التصنيع في كولومبيا النسيج والملابس ومستحضرات التجميل.

تركز الحكومة على إيجاد مصادر جديدة للنمو من خلال تطوير القطاعات غير التقليدية مثل السياحة والحرف اليدوية والتصميم.

نظرًا لأن صناعة الأزياء تنمو بازدياد في كولومبيا كما يزداد على الجانب الآخر اهتمام المستهلك بالتنمية المستدامة، فمن الممكن أن يستغل المستثمرون ذلك وأن يتجهوا نحو الألياف المستدامة مثل ألياف الموز وقشر البرتقال.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking