«الخارجية»: حماية المدنيين خلال النزاعات

شدد مساعد وزير الخارجية لشؤون حقوق الانسان بالوكالة المستشار طلال المطيري أمس على ضرورة ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في تطبيق القوانين الدولية والقانون الدولي الانساني لحماية المدنيين خلال النزاعات المسلحة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به المطيري على هامش ترؤسه وفد الكويت في المؤتمر الاقليمي العربي الثالث حول حماية وتعزيز حقوق الانسان الذي يقام تحت شعار (أثر الاحتلال والنزاعات المسلحة على حقوق الانسان لاسيما النساء والاطفال).

وقال المطيري «إذا لم تكن هناك جدية واستشعار مدى مسؤولية المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته في تطبيق تلك القوانين فلن يكون هناك سلام تام في حماية المدنيين الذين هم أكثر جهة معرضة للخطر خلال النزاعات المسلحة»، مضيفا أنه «للأسف دائما ما تكون هناك غفلة خلال الحروب والنزاعات عن الالتزام بتطبيق القانون الدولي الإنساني».

وأعرب عن شكره وتقديره للأمانة العامة لجامعة الدول العربية على عقد هذا المؤتمر بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الانسان في «وقت تشهد فيه المنطقة العربية العديد من الاشكالات والنزاعات ما يتطلب تسليط الضوء على الوضع في الاقليم العربي».(كونا)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات