آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

99434

إصابة مؤكدة

584

وفيات

90930

شفاء تام

جانب من قطع كيكة الحفل | تصوير مصطفى نجم الدين

جانب من قطع كيكة الحفل | تصوير مصطفى نجم الدين

مي السكري -

أكد مساعد آمر سلاح الإشارة في الجيش الكويتي العميد الركن محمد العنزي، استعداد الجيش الكويتي لمواجهة التوترات الأمنية التي تشهدها المنطقة.

وقال العنزي على هامش الاحتفال بالذكرى الـ92 لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني «إن الجيش الكويتي مستعد دائماً.. والمؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين».

ولفت إلى أن العلاقات العسكرية مع الصين تسير وفق سياسة الدولة التي يرسمها أمير الإنسانية، الذي يتبع سياسة «لا عدو.. والجميع أصدقاء»، مضيفاً «ونحن على مسافة واحدة مع جميع دول العالم، ونتمنى أن تكون علاقاتنا جيدة مع الجميع».

وأشار إلى أن الصين تعد وجهة كبيرة ولا يمكن أن يتجاهلها أحد عسكرياً وتكنولوجياً، كما أنها تقود العالم بتكنولوحيا الـ 5G، منوها بزيارة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح لبكين للبحث عن التكنولوجيا والمعدات الأفضل لتبنيها في الجيش الكويتي.

وحول مدى استفادة الجيش الكويتي من تكنولوجيا الـ 5G، قال العنزي «لدينا البنية التحتية التي تستطيع أن تواكبها أو أي تكنولوجيا متقدمة في المستقبل».

بدوره، كشف السفير العراقي علاء الهاشمي أن رئيس مجلس نواب بلاده سيزور البلاد السبت المقبل لمدة يومين للمرة الثالثة، بعد زيارة نظيره الكويتي مرزوق الغانم، لافتا إلى أن هذه الزيارة تأتي استكمالا للقاءات الأخوية بين البلدين، وسيكون برفقته تسعة محافظين من العراق ورئيس صندوق إعادة إعمار العراق د. مصطفى الهيتي لمناقشة كيفية استثمار المنح المقدمة من مؤتمر الكويت.

وأوضح الهاشمي أن المرحلة المقبلة من علاقات بلاده بالكويت هي مرحلة تطوير العلاقات الاقتصادية، لافتا إلى أن البلدين تجاوزا مراحل وعقبات كبيرة ومطبات خلال السنوات الماضية، ولا تزال هناك بعض العقد تحتاج وقتا لحلها، مشيرا إلى زيارة محتملة لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي للبلاد هذا العام.

من جانبه، أكد الملحق العسكري في السفارة الصينية العميد تشانغ قه، متانة العلاقات العسكرية الصينية - الكويتية، لافتا إلى أن الكويت تعد أول دولة عربية خليجية تقيم علاقات مع بلاده.

وحول العلاقات التجارية الثنائية بين البلدين، أوضح أن حجم التبادل التجاري بلغ 18.7 مليار دولار العام الماضي، مشيرا الى أن بلاده ظلت أكبر مصدر للواردات في الكويت وثاني أكبر وجهة للتصدير وأكبر شريك تجاري للكويت في المجالات غير النفطية.

وذكر أن الكويت أكبر تاسع مصدر للنفط في الصين، حيث بلغ حجم تصدير النفط الخام الى الصين خلال العام الماضي 23.21 مليون طن.

تعليقات

التعليقات:

}
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking