منصات التواصل بيت عزاء لصابرين بورشيد

نيفين أبولافي -

«لله ما أعطى ولله ما أخذ»، هكذا علق والد الفنانة المرحومة صابرين بورشيد، التي أخذها المرض من الحياة، بعد إصابتها بأورام في الرأس اكتشفتها بعد مرحلة متقدمة أثناء تواجدها في البلاد، ونقلت على إثرها إلى البحرين، ومن ثم للعلاج بالخارج، حيث أعلن والداها منذ يومين انتكاسة حالتها الصحية ودخولها العناية الفائقة لتتوفى أمس عن عمر يناهر 34 ربيعاً.

ونعى مغردون على موقع تويتر صابرين بورشيد، وتصدر وسم «#صابرين_بورشيد» منصة تويتر، حيث نعاها عدد كبير من الفنانين، من بينهم شيماء سبت التي دعت لها بالرحمة، والفنانة إلهام الفضالة التي نشرت صورة لها بالحجاب.

ولم تقتصر عبارات العزاء من الفنانين فقط، بل انهمرت من الجمهور الخليجي من كل مكان عبر تويتر وانستغرام، واحتلت صورتها بالحجاب الصدارة في هذه المنصات إلى جانب بعض مقاطع الفيديو من أعمالها. وبدأت صابرين مشوارها الإعلامي في تلفزيون البحرين عبر برنامج صيف البحرين عام 2009، قبل أن تدخل مجال التمثيل عام 2012 من خلال مسرحية «مصباح زين».

كما لعبت أدواراً مهمة في عددٍ من الأعمال الدرامية البارزة، كان آخرها هو مسلسل «عشاق رغم الطلاق»، ومسلسل «أنا عندي نص».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات