الجنسية.. «مهابة» وطن!

حمد الخلف - 

كما ذكرت القبس في افتتاحيتها المنشورة في 14 يوليو الجاري، تبين أن حل ملف البدون {المقيمين بصورة غير قانونية} بات على نار حامية، على أن يشهد هذا الصيف تفاصيل نهائية خاصة بـ«حل تشريعي جذري وشامل» كما كانت توقعت القبس، وكما أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أمس.

وقال الغانم إن هناك تنسيقاً نيابياً - حكومياً لإيجاد الحل خلال فترة الصيف «بما لا يمس الجنسية والهوية الوطنية، مع مراعاة الجوانب الإنسانية».

وأضاف الغانم في تصريح للصحافيين في مجلس الأمة، أن هذا الحل سيبدأ بتشريع يصادق عليه مجلس الأمة في بداية دور الانعقاد المقبل أو دورة طارئة إن احتاج الأمر لذلك.

وأوضح «أن هذا التحرك يأتي بناء على توجيهات واضحة من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد»، مؤكدا بقوله «سننتهي من هذا الملف بحل شامل وعادل قبل انتهاء الصيف ونتمنى من الجميع التعاون لإغلاقه».

وذكر أن هناك العديد من النقاط التي تجري حولها حوارات عديدة ضمن لقاءات نيابية - حكومية ولقاءات مع الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية، معتذرا عن «كشف التفاصيل لكثرة تلك النقاط».

وشدد الغانم على رفضه العبث بملف الجنسية أو تركه مجالا للمساومات السياسية، مؤكدا أن الهوية الوطنية والجنسية الكويتية ليست مجالا للعبث ولن تكون عرضة لأي ضغوط سياسية.

وأكدت معلومات خاصة بـ القبس أن العبث في هذا الملف مرفوض، سواء كان قديما أو جديدا، علما أن عدد مستحقي الجنسية قليل، وعلى غير المستحق كشف جنسيته ليدخل في سلة الحل.


لقراءة افتتاحية القبس التي نشرت في 14 الجاري عبر الرابط التالي:
الراقصون على «جمر البدون»! 
لقراءة الملف الذي نشرته القبس عن تلك القضية قبل أشهر عبر الرابط التالي:
أزمة «البدون».. على أعتاب الحسم 



تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات