ساعة أبل «أنقذت حياته»

خضع شخص يُدعى بول هوتون، لعملية جراحية في القلب، بعد أن اكتشفت ساعة «أبل»، الخاصة به، حالة قلبه التي لم يكن يعرفها قبل ذلك.

حسب صحيفة Metro البريطانية قرر بول (48 عاماً)، وهو صحافي متخصص في مجال التكنولوجيا، شراء الساعة لتجربة الأداة الذكية الجديدة.

ولكن عندما ظلَّت الساعة تحذّره من انخفاض معدل ضربات قلبه في وقت الراحة إلى 40 نبضة في الدقيقة، ذهب لاستشارة الطبيب. وشخَّص الأطباء حالته بأنه يعاني من حالة تُعرف باسم النبض التوأمي البطيني، وفيها تصاحب كل نبضة قلبية نبضة أخرى أضعف، فلا يتمكن جهاز رصد معدل ضربات القلب من رصدها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات