د. خلود لـ «القبس»: العقار آمن.. وأستعمله منذ 4 أشهر

أميرة بن طرف - 

فنّدت الفاشينستا د. خلود أي صلة لحبوب التخسيس، التي روجت لها، بوفاة الفتاة، مؤكدة أنها لم تُستدع على خلفية الوفاة لأي جهة تحقيق، مضيفة أنها ستتخذ كل الإجراءات القانونية تجاه كل من حاول التشهير بها.

وأشارت د. خلود لـ القبس إلى أنها شخصياً تستعمل العقار، منذ قرابة 4 أشهر، بغرض خفض الوزن، موضحة أن الدواء مرخص من قبل وزارة الصحة، ومرخص للإعلان عنه، إضافة إلى كونه يباع في الصيدليات، وموجود في البلاد منذ نحو 10 أعوام.

وأكدت أن الدواء عبارة عن مكمل غذائي، ان لم يجد نفعاً فلا مضار من استخدامه طبياً، مشيرة إلى أن ذوي الفقيدة أكدوا أن لا صلة للحبوب بوفاة ابنتهم، قائلة: «البنت كانت تتبع ريجيماً قاسياً تمهيداً لحفل زفافها، كما أن الأطباء الذين تابعوا حالتها نفوا أي صلة للدواء بالوفاة».

واعتبرت د. خلود أن المراد من ترويج هذه الإشاعات إلحاق الضرر بها، بل ان البعض شكك بشهادتها الطبية، وكذلك بمصداقيتها، مؤكدة أنها ستلجأ إلى القانون لأخذ حقها، قائلة إن ما طالها من اتهامات عار عن الصحة، وسترد اعتبارها عن طريق القانون.



صورتان ضوئيتان لترخيص دواء التخسيس وترويجه


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات