آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

73785

إصابة مؤكدة

489

وفيات

65451

شفاء تام

توترات الملاحة البحرية بالمنطقة  تؤثر في تحركات أسعار النفط | رويترز

توترات الملاحة البحرية بالمنطقة تؤثر في تحركات أسعار النفط | رويترز

خفض بنك باركليز توقعاته لسعر النفط في النصف الثاني من العام الحالي وفي العام المقبل، مرجعا ذلك الى تباطؤ نمو الطلب بسبب أوضاع أضعف من المتوقع للاقتصاد العالمي.

قلص بنك باركليز توقعاته لسعر خام القياس العالمي برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأميركي في 2019 بواقع دولارين إلى 69 دولارا و61 دولارا للبرميل على الترتيب. وخفض تقديراته لسعر برنت في 2020 ستة دولارات إلى 69 دولارا وبمقدار خمس دولارات للبرميل لخام غرب تكساس الوسيط.

وقال البنك في مذكرة إن من المرجح أن يتباطأ نمو الطلب إلى ما يزيد قليلا فحسب على مليون برميل يوميا في 2019 إذ إن «تنامي الحماية التجارية في ظل التباطؤ الصناعي الجاري عالميا» يضغط بقوة على نمو الطلب النفطي هذا العام.

لكن محللي البنك أضافوا أنه «على الرغم من ذلك، نعتقد أن المخاوف من حدوث تخمة مبالغ فيها، إذ تظل الاتجاهات الأساسية لمخزون البترول في الولايات المتحدة وفي أنحاء العالم تقدم الدعم»، مضيفين أن «السوق تقلل من تقدير الطلب وتبالغ في تقدير نمو الإمدادات عند المستويات الحالية للأسعار». وأظهرت بيانات رسمية ارتفاع مخزونات المنتجات في الولايات المتحدة بقوة الأسبوع الماضي، ما يشير إلى ضعف في الطلب خلال موسم الرحلات الصيفية.

وتباين اتجاه أسعار النفط، امس، مع مواصلة الخام الأميركي خسائره بعد أن انخفض في الجلسة السابقة عقب بيانات أظهرت ارتفاع مخزونات الولايات المتحدة من المنتجات، مثل البنزين بقوة الأسبوع الماضي، ما يشير إلى ضعف الطلب خلال موسم الرحلات الصيفية.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت ستة سنتات بما يعادل %0.1 إلى 63.72 دولارا للبرميل. وهبطت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأميركي ثمانية سنتات أو %0.1 إلى 56.7 دولارا. وتراجع الخام %1.5 في الجلسة السابقة. وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية انخفاضا يفوق المتوقع في مخزونات النفط الخام الأسبوع الماضي، لكن المتعاملين يركزون على الزيادات الكبيرة في مخزونات المنتجات المكررة، ما دفع الأسعار للانخفاض.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات النفط الخام الأميركية هبطت 3.1 ملايين برميل، بما يفوق توقعات المحللين لانخفاض قدره 2.7 مليون برميل. لكن مخزونات البنزين زادت 3.6 ملايين برميل مقارنة مع توقعات المحللين في استطلاع رأي أجرته «رويترز» التي كانت لهبوط قدره 925 ألف برميل. وقال ستيفن إينس من فانجارد ماركتس «استهلاك البنزين ضعيف على نحو مقلق بالنظر إلى أن المستهلكين الأميركيين في ذروة موسم الرحلات». واضطرب إنتاج النفط الأسبوع الماضي بفعل العاصفة باري، التي وصلت إلى اليابسة في وسط لويزيانا كإعصار من الفئة واحد، وهي أول عاصفة كبيرة تضرب خليج المكسيك هذا الصيف.

وانخفضت أسعار النفط خلال الأسبوع مع انحسار التوترات بشأن حدوث صراع في الشرق الأوسط، واستئناف إنتاج النفط في خليج المكسيك بعد العاصفة وبزوغ مخاوف بشأن نمو الاقتصاد الصيني. الى ذلك، قالت وزارة المالية اليابانية إن واردات البلاد من النفط الخام التي جرى التخليص الجمركي لها زادت ثمانية بالمئة في يونيو بالمقارنة مع مستواها في نفس الشهر قبل عام. وأظهرت البيانات الأولية أن اليابان، رابع أكبر مشتر للنفط الخام في العالم، استوردت 2.46 مليون برميل يوميا من النفط الخام الشهر الماضي. وبلغ إجمالي واردات اليابان من الغاز الطبيعي المسال 5.2 ملايين طن الشهر الماضي بانخفاض 6.3 بالمئة على أساس سنوي.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking