مستشفيات حكومية ومدرج المطار متأخرة

يوسف المطيري - 

من المقرر أن يناقش مجلس الوزراء أسباب تأخُّر مشاريع تنموية مدرجة في الخطة الخمسية للدولة، التي لم ينفذ بعضها على مدار سنوات عمل الخطط من 2015 حتى 2019.

ووفق مصدر مطلع، فإن التقرير المدرج على جدول أعمال المجلس يتضمن مشاريع وزارة الصحة و«الطيران المدني» وما شاب بعضها من مخالفات في البناء أو تأخير في بدء الأعمال. وبيَّن أنه من المشاريع التي شابتها ملاحظات بالنسبة لوزارة الصحة مستشفيات الصباح وابن سينا والأميري، حيث اتضح أن الأخير يعاني أخطاءً في البناء تمثَّلت في سوء تمديدات أنابيب المياه للمبنى، مؤكداً أن التقرير أورد في طياته أن المستشفى يغطي نقص المياه من حصة المباني المجاورة له.

وأكمل: بالنسبة لمستشفى ابن سينا فإن التأخير في إدراج المشروع ككل فُنِّدت فيه الأسباب، ومنها الموافقات والترسيَّات كما أن انتقادات لاذعة طالت مسؤولي تنفيذ توسعات مستشفى الصباح وما طاله من تأخير بسبب البيروقراطية الحكومية.

وعن مشاريع «الطيران المدني»، أشار المصدر إلى أن المشروع المدرج محل الانتقاد هو تنفيذ المدرج 3 للمطار، مبيناً أن المدارج تخدم كل الطائرات القادمة إلى البلاد في المباني الأربعة للمطار الدولي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات