الخليجيون الأكثر إقبالاً بين العرب على السياحة في مصر والأكثر إنفاقاً

الخليجيون الأكثر إقبالاً بين العرب على السياحة في مصر والأكثر إنفاقاً

القاهرة – محمود كمال -

«فورة» ملحوظة تشهدها القطاعات السياحية في مصر، ورواج كبير منذ بداية الموسم الصيفي، ظهر جلياً في الأماكن السياحية والوجهات الصيفية على سواحل البلاد، لاسيما في المنتجعات السياحية في جنوب سيناء والسواحل.

وتعتبر البلدان العربية من أهم الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر، حسب تصريحات أكثر من مسؤول، آخرها تصريحات وزيرة السياحة رانيا المشاط التي أكدت مؤخرا أن السياحة العربية تمثل نحو 30 في المئة من السياحة الوافدة إلى مصر.

ويبدو أن قطاع السياحة هنا في مصر يعوّل على استقطاب المزيد من السياحة «الخليجية»، حسب تصريحات عضو غرفة شركات السياحة ورئيس لجنة السياحة الإلكترونية، محمد فاروق، الذي قال: إن السياح الخليجيين يأتون في مقدمة السياح العرب في مصر، إذ يضع هؤلاء في صدارة مقاصدهم السياحية.

ولفت إلى أن موسم السياحة العربية إلى مصر بدأ مبكرًا، بالتزامن مع بطولة الأمم الأفريقية الحالية، التي تعد إضافة كبيرة تمثل دخلًا كبيرًا للسياحة المصرية.

وبين أن البطولة الأفريقية الحالية أحدثت رواجاً في حركة السياحة العربية الوافدة إلى مصر من دول الخليج العربي، مؤكداً أن السائح العربي يشبه المصري في العادات والتقاليد، ما يجعله يشعر بأنه في بلده الأم.

3 ملايين سائح

وأضاف فاروق أن عدد الزوار العرب إلى مصر بلغ نحو 3 ملايين سائح، علماً بأنهم ينفقون أكثر من السياح الأجانب، إذ يفوق السائح العربي في مصر إنفاق نظيره الأجنبي بـ 4 أضعاف.

ودعا رئيس لجنة السياحة الإلكترونية، إلى الإسراع في منح التأشيرة للسائحين الذين يأتون لمصر بضمان شركات السياحة الجالبة، في ظل توجه الدولة بتسهيل استخراج التأشيرة للوافدين لمصر ومنح عدد من الجنسيات الأوروبية التأشيرة الإلكترونية في منافذ الوصول.

«الفورة» التي يشهدها القطاع السياحي في الوقت الحالي، أكدها عدد كبير من العاملين في القطاع، في كل المجالات سواء التسويقية أو الخدمية أو النقل والمواصلات في الأماكن السياحية، وأكدوا أن الموسم الحالي يشهد رواجا بعد استقرار الأمور الأمنية وظهور نتائج تطوير عدد من المنشآت والأماكن التي يقصدها السائحون.

ويعتبر السياح الكويتيون من أهم الشرائح التي ينتظرها العاملون في القطاع السياحي، إذ يعرف السائح الكويتي الأماكن السياحية في مصر تمام المعرفة، لدرجة أن العديد من السياح القادمين الكويت باتوا من أصحاب الوجوه المعروفة لدى العاملين في القطاع بسبب تكرار الزيارة سنويا.

من جهته، قال سفير الكويت في القاهرة محمد صالح الذويخ: إن حركة السياحة الكويتية إلى مصر استعادت عافيتها في الآونة الأخيرة واقتربت من معدلاتها المعروفة قبل ٢٠١١، حيث كانت تقدر بـ ١٥٠ الف سائح سنويا في ظل حالة الاستقرار التي تشهدها مصر.

وأكد الذويخ في تصريحات خاصة لـ القبس أن السائح الكويتي يزور مصر لغرض التمتع بالمزارات الشهيرة في القاهرة مثل القاهرة القديمة وحي الحسين والتمتع بالنزهات النيلية والمناطق الحديثه مثل التجمع الخامس والشيخ زايد، كما تنشط حركة السفر الى مناطق شرم الشيخ والغردقة والإسكندرية، حيث الشواطئ المطلة على البحرين الأحمر والأبيض، وتوافر الخدمات والمنتزهات، وأماكن الإقامة المريحة، إضافة إلى زيارة مدن أسوان والأقصر، خصوصاً في الشتاء.

ولفت إلى أنه لم تسجل أي متاعب في التأشيرات او الاقامة، ويحظي السائح الكويتي برعاية جميع الجهات المعنية، وفي حالة تعرضهم لاي مشاكل يجري التواصل مع هذه الجهات لحلها على الفور.

وشدد الذويخ على أن أبواب السفارة الكويتية بالقاهرة مفتوحة باستمرار لجميع الكويتيين، كما تتوافر أرقام هواتف السفارة في الاماكن التي يترددون عليها، ويجري توفير كل الخدمات اللازمة في الحالات الطارئة، مثل العلاج الطبي والمسائل القانونية، ولا تتأخر السفارة بكل أقسامها عن تلبية رغبة اي مواطن خلال اقامته في مصر، كما تقدم الاستشارات والنصائح والإرشادات، التي تسهم في تسهيل الزيارة، وتذليل أي عقبات قد يتعرض لها، وتتواصل مع جميع الجهات الرسمية لمواجهة اي طارئ.

وأصدرت شركة «سَفِلز»، المزود العالمي للخدمات العقارية في منطقة الشرق الأوسط، أحدث تقاريرها حول أداء قطاع الفنادق المصري، والذي أكد أن انتعاش حركة السياحة في مصر ساعد على تحقيق نموٍ لافتٍ على مستوى قطاع الفنادق والضيافة المصرية.

وكشف التقرير، الذي حمل عنوان: «سوق الفنادق المصريّة في دائرة الضوء»، عن تسجيل القطاع السياحي في مصر نمواً إيجابياً بنسبة %16.5 خلال عام 2018، بفضل تطبيق حُزمةٍ من الخطط وبرامج التسويق الحكومية، إلى جانب تطوير المزيد من مشاريع البنية التحتية الرائدة، وتحسّن الإجراءات الأمنية، وفقاً للإحصائيات الصادرة عن المجلس العالمي للسفر والسياحة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات