ساديو ماني يمر من حارس بنين لتسجيل هدف جرى الغاؤه بعد الرجوع الى «فار»

ساديو ماني يمر من حارس بنين لتسجيل هدف جرى الغاؤه بعد الرجوع الى «فار»

أنهى «السنغال» مغامرة «بنين» في نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، بالفوز عليه 1 - صفر في الدور ثمن النهائي، ليبلغ نصف النهائي للمرة الأولى منذ عام 2006، عندما كانت مصر أيضا مضيفة للبطولة.

وبفضل هدف سجله إدريسا غوييه في الدقيقة 70 من المباراة التي أقيمت على ستاد 30 يونيو (الدفاع الجوي) في القاهرة، بات السنغال، أفضل المنتخبات الافريقية بحسب تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا)، أول المتأهلين الى نصف النهائي، ويلاقي بعد غد الاحد الفائز من مواجهة تونس ومدغشقر المشاركة في البطولة للمرة الأولى، والتي اقيمت مساء امس على ستاد السلام.

وعلى رغم استحواذه، فشل «السنغال» في خلق فرص حقيقية في ظل محاولات متكررة لنجمه ساديو مانيه بطل أوروبا مع ليفربول الانكليزي.

في المقابل، فشل «بنين» الذي بلغ الأدوار الإقصائية للمرة الأولى في رابع مشاركة له، في مواصلة مغامرته التي شملت إقصاء المغرب، المرشح القوي للقب، من ثمن النهائي. وأكمل المنتخب المصنف 88 عالميا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد أوليفييه فيردون (83) ببطاقة حمراء مباشرة.

وشهدت المباراة استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (في ايه آر) للمرة الأولى في مباراة ضمن البطولة الافريقية، علما بأنها دخلت حيز التنفيذ في الدور ربع النهائي الذي كانت مباراة السنغال وبنين الأولى فيه.

غوييه سعيد بهدف التأهل

قال ادريسا غوييه لاعب إيفرتون الإنكليزي «أنا سعيد جدا جدا. مضى وقت طويل منذ بلوغ السنغال الدور نصف النهائي. حققنا ذلك. لم تكن مباراة سهلة لكننا بقينا هادئين. بقينا صبورين للعثور على الثغرة».

وأضاف «حصلنا على فرص في الشوط الأول لكننا لم نسجل. حصلنا على فرص إضافية بعد الهدف. لم نسجل مرة ثانية لكن الأهم كان التأهل».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات