بورصة الكويت تواصل أداءها المتميز  | تصوير مصطفى نجم الدين

بورصة الكويت تواصل أداءها المتميز | تصوير مصطفى نجم الدين

تامر حماد -

سجلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة ارتفاعاً في تعاملات الأسبوع الجاري، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة %3، فيما صعد مؤشر السوق الأول بنسبة %3.6 ومؤشر السوق الرئيسي %1.3. وبلغت القيمة السوقية للبورصة 35.46 مليار دينار مقارنة مع 34.34 ملياراً في الأسبوع الماضي، بمكاسب بلغت 1.12مليار دينار، وبارتفاع %3.3.

وبلغت مكاسب البورصة الشهرية في شهر يوليو 1.8 مليار دينار، شكلت نمواً بنسبة %5.35، حيث بلغت تلك القيمة في شهر يونيو 33.66 مليار دينار، فيما قفزت القيمة السوقية بنحو %22.2 مقارنة بنهاية العام الماضي 2018، محققة مكاسب بلغت 6.45 مليارات دينار، إذ بلغت القيمة السوقية للبورصة في نهاية العام الماضي 29.01 مليار دينار.

وشهدت البورصة خلال الاسبوع الجاري ارتفاعاً في معدل قيمة التداول اليومي بنسبة %48.8 مقارنة بالأسبوع الماضي، ليبلغ 63.1 مليون دينار مقارنة بـ 42.5 مليوناً، كما ارتفع المعدل اليومي لكمية الأسهم المتداولة بنسبة %46 إلى 232 مليون سهم مقارنة مع 159 مليون سهم الأسبوع الماضي.

وتوقع محللون أن يواصل السوق ارتفاعاته في ظل اعلانات نتائج البنوك عن النصف الاول 2019، والتي انطلقت هذا الأسبوع بإعلان 3 بنوك عن نتائجها هي «الوطني» و«بوبيان» و«الخليج»، فيما ينتظر السوق إعلانات باقي البنوك خلال الأسبوع المقبل.

وتشير توقعات المحللين إلى أن الأسبوع المقبل سيشهد المزيد من عمليات الشراء الانتقائي على بعض الأسهم، لاسيما البنوك والشركات التشغيلية، بالاضافة إلى الأسهم المرتبطة بعمليات الاندماجات، والتي يتركز غالبيتها في السوق الأول. وأوضح المحللون ان وقود الأرباح النصف سنوية سيحفز على التداولات النشطة خلال الأسبوع المقبل، خاصة للشركات القيادية، مشيرين إلى أنه في ظل الافصاحات والإعلان عن الأرباح والنتائج المالية فإن التصحيح في السوق مؤجل.

ورغم أن مؤشر السوق الرئيسي أغلق على تراجع طفيف أمس، بعد سلسة من الارتفاعات استمرت نحو خمس جلسات متتالية، إلا أن شريحة من الأسهم نجحت تحقيق مكاسب سوقية نتيجة استمرار حالة الزخم الشرائي عليها، كما تعرضت شريحة أخرى إلى ضغوط بيعية.

واستمرت الحالة الإيجابية وارتفاع الشهية الاستثمارية لدى المتعاملين طيلة جلسات الأسبوع الخمسة، الأمر الذي عزز من زيادة الزخم الشرائي على أغلب أسهم السوق الأول بوجه عام، وقطاع البنوك بوجه خاص، والتي لا تزال تقود هذه السلسلة من الارتفاعات، مستحوذة بذلك على نحو %62.3 من اجمالي قيم تداول السوق البالغة 315.4 مليون دينار.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات