مريم نصير

مريم نصير

نيفين ابولافي - 

بعد نجاح التعاون ما بين الفنانة هيا عبدالسلام والكاتبة مريم نصير من خلال عملي «كلام اصفر» و«اجندة»، يستعد الثنائي لتقديم عمل جديد، وفق ما صرحت الكاتبة مريم نصير حيث قالت: اتفقت مبدئيا مع الفنانة والمخرجة هيا عبدالسلام لتقديم عمل درامي جديد، ووضعت كل الافكار بين يديها لتختار ما يعجبها منها، وسيجمع هذا العمل ما بين «الكوميديا اللايت» في مسلسل «كلام اصفر» والجدية في مسلسل «أجندة»، وبالتأكيد سأتطرق من خلاله لعدة قضايا انسانية كعادتي.

وعن القضايا التي تهتم بطرحها قالت نصير: عادة ما اهتم بالقضايا الانسانية في المسرح الاكاديمي، والتي عادة نصطدم ببعض المعوقات لطرحها في الدراما التلفزيونية بسبب محاذير الرقابة، لكني بالتأكيد متمسكة بها ودوما ما اجد حلولا درامية لطرحها لكوني مهتمة جدا بقضايا العنصرية وتهميش الاخر والطائفية والفوارق الاجتماعية، الى جانب دور الاطفال المهم في حياتنا اليومية واحرص على ان تكون لهم حصة من الاعمال التي اقدمها، بل احرص على ان يكون لهم دور بارز في الحدث الرئيسي الى جانب قضايا كبار السن.

واضافت: افكر دوما بطرح قضايا كبار السن بشكل مغاير للنمط السائد في الدراما كأم وأب، او جد وجدة، فهم بشر ولديهم احاسيس لا تموت بتقدم العمر، ولا يوجد ما يمنع ان يكون هناك حب او استلطاف بين اثنين كبيرين في السن، وينتهي ذلك بالزواج، فالحب ليس من الاشياء المعيبة لكن الممارسات الخطأ تحت مسمى الحب هي الخطأ.

واكدت نصير انها تحرص على الحفاظ على القيم الاجتماعية وتحترم العادات والتقاليد قبل ان تفكر بدور الرقابة، قائلة: الرقابة عادة ما تنبع من داخلنا ومن قناعاتنا في الحياة، وانا حريصة عليها لكوني انسانة بالدرجة الاولى، وكاتبة تعمل على تقديم اعمال هادفة للجمهور تسلط الضوء على العيوب قبل الحسنات لتقويمها، وهذا هو دور الدراما منذ البدايات.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات