البقالون في الكويت

البقالون في الكويت

مصطفى الباشا -

البقال .. تلك المهنة التي تبدو للوهلة الأولى أنها سهلة ، إلا أنها تحتاج إلى تركيز من نوع خاص ، فالبقال الذي يبدو لك أنه يجلس على كرسيه طوال الوقت ، يجمع بين مهارات مختلفة ، فهو يقوم بدور البائع والمحاسب ، والمروج للبضاعة ، وكذلك يتعامل مع مندوبي الشركات ، بالإضافة إلى أعمال الترتيب ، ومراجعة الصلاحيات التي تحتاجها البقالة يومياً .

القبس الإلكتروني استقصى آراء بعض البقالين في المهنة ، وربحيتها ، والجنسيات التي تفضل العمل بها .

وقال محمود شيراز إيراني الجنسية : إن الإيرانيين يفضلون العمل في هذه المهنة لأنها تعتبر من الأعمال الحرة ، وعلى الرغم من أنها تحتاج إلى مجهود كبير إلا أن العمل في البقالة أراه يمثل فكراً تجارياً مستقلاً .

وتابع : لدى بقالات أعمل فيها أنا وأخي وابني ، والبقالة الواحدة إن أحسنت التعامل معها باحترافية ، وبفكر تجاري تدر دخلاً ما بين 600 و800 دينار في الشهر .

وأكد أن الإيرانيين بحسب ما يعتقد يسيطرون على مهنة البقال في الكويت ، نظراً لتعاملهم الحسن مع الزبائن ، ومهاراتهم في التسويق للبضائع ، وتعاملهم مع مناديب الشركات باحترافية .

بدوره قال أحمد عبدالحميد مصري إن مهنة البقال تحتاج إلى فكر تسويقي خاص ، فهي تعتبر جمعية مصغرة ، حتى أن بعض أسعار السلع في البقالة أرخص نوعاً ما من بعض الجمعيات التعاونية ، والأسواق الكبرى ، وسبب ذلك يرجع إلى أن البقال أحياناً يستطيع أن يحصل على أسعار أقل من مندوبي الشركات .

ويواصل عبدالحميد : أعمل في هذه المهنة منذ أكثر من 20 عاماً قبل قدومي إلى الكويت ، واعتبر أن هذه المهنة شاقة ، فساعات العمل في البقالة غير محددة ، وقد تمتد إلى أكثر من 15 ساعة يومياً ، مضيفاً أنها تدر دخلاً معقولاً بحسب المنطقة، ونوع المبيعات اليومية ، فهناك بقالة يصل دخلها الشهري أكثر من 1000 دينار ، وأخرى 500 دينار .

من جهته قال خالد هندي: إن مهنة البقالة مهنة صعبة، فهي تحتاج إلى تركيز ذهني يومي، فالبقال مضطر يومياً إلى مراجعة الصلاحيات ، والتعامل مع الزبائن ، ومندوبي الشركات .

وعن الدخل الشهري للبقالة قال فايزو إن دخل البقالة الشهري إن أحسن البقال التعامل جيداً مع الزبائن ، ومندوبي الشركات ، وكانت البقالة في منطقة مزدحمة بالسكان فقد يصل دخلها إلى أكثر من 1100 دينار شهرياً .

وأضاف: تعلمت هذه المهنة في الكويت ، فمنذ قدومي إلى الكويت قبل 10 سنوات وأنا أعمل بها .

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات